الرئيس بري في لقاء الاربعاء النيابي : لا يمكن التحكم بانتظام عمل المؤسسات من دون الموازنة

نقل نواب لقاء الاربعاء النيابي عن رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه برّي انه بصدد الدعوة لعقد جلسة نيابية على مدار ايام شرط توفر اولاً احالة الحكومة للموازنة وقطع الحساب اضافة الى ما تم الاتفاق عليه بما يتعلق بالرسوم النوعية على بعض السلع التي كانت مدار نقاش في الفترة الاخيرة .

واضاف بري حسب ما نقل عنه النواب : هذا يتطلب عقد جلسة لمجلس الوزراء يكون على جدول اعماله موضوع قطع الحساب وهذا الامر موضع تواصل بين دولة الرئيس نبيه برّي ودولة رئيس مجلس الوزراء .

اضافة الى انتظار تقرير رئيس لجنة المال والموازنة والذي من المفترض الانتهاء منه على ان تصل كل هذه الملفات وتحال قبل الساعة الثانية عشرة من نهار الجمعة واذا وصلت  سوف يتم الدعوة الى عقد جلسة عامة الاسبوع القادم على مدى ثلاثة ايام ابتداء من يوم الثلاثاء .

ونقل  النواب عن رئيس المجلس قوله  : الكل يعلم اهمية الموازنة التي يعتبرها بمثابة الشريان الابهر لأية دولة في العالم اذا لا يمكن التحكم بانتظام عمل المؤسسات اذا لم يكن هناك من موازنة ، ودولة الرئيس وحسب الاصول الدستورية يشدّد على ضرورة البدء بمناقشة قطع الحساب، وابدى رئيس المجلس ارتياحه لتخفيض نسبة العجز اكثر مما كانت عليه في مشروع الحكومة .

وحول المساعي المبذولة لتطويق ذيول الاحداث الاخيرة،  نقل النواب عن رئيس المجلس تفاؤله حيال تثبيت دعائم الاستقرار وهو ما زال يعمل على ترابط ثلاثية القضاء  والامن والسياسة والاجواء تميل نحو الهدوء ولا يوجد ترابط بين انعقاد جلسة  مجلس الوزراء وبين ما يجري من اتصالات .

 وكان الرئيس بري استقبل في لقاء الاربعاء النواب السادة: وزير المال علي حسن خليل ، حسين جشي ،محمد خواجة ،علي بزي، قاسم هاشم، هادي ابو الحسن، غازي زعيتر ،محمد نصر الله، عدنان طرابلسي،فادي علامة ، انور الخليل، علي عمار، حسن فضل الله ،الوليد سكرية ، نقولا نحاس، هاغوب بقرادونيان ، بلال عبدالله، هاني قبيسي، علي خريس، ياسين جابر ، نعمة فرام، امين شري ، علي درويش  ، علي فياض وعناية عز الدين .

وبعد الظهر استقبل رئيس مجلس النواب السفير البريطاني في لبنان كريس رامبلينغ وعرض معه الاوضاع العامة .

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.