الرئيس بري يستقبل الرئيس اليوناني ويترأس غداً مكتب المجلس : هذا الشهر دقيق والاولوية للموازنة ولا خوف على لبنان




استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم  في عين التينة الرئيس اليوناني بروكوبيوس بافلوبولوس والوفد المرافق ، وجرى عرض للعلاقات الثنائية وموضوع الحدود البحرية وقضية النازحين السوريين والوضع في لبنان والمنطقة .


وبعد توديعه الرئيس الضيف سئل الرئيس بري عن الزيارة فاجاب : اليونان بلد قريب وجار وهو اعطى الفلسفة للعالم كما تعلمون ، والعلاقات بين لبنان واليونان لا بل بين العرب كل العرب واليونان كانت تاريخية وكانت دائماً مع قضاياهم العادلة .اليوم اكدنا على ضرورة الاجتماع الثلاثي المتعلق باليونان ولبنان وقبرص ، وبحثنا اموراً عديدة خصوصاً الامور التي تتعلق بالحدود  البحرية والعلاقات المميزة التي يجب ان تستمر بين البلدان الثلاثة . وطبعاً شكرتهم على مشاركتهم في قوات اليونيفيل في الجنوب اللبناني ، وكانت وقفة في النقاش حول موضوع النازحين من اخواننا السوريين هذا الموضوع حسب تعبير فخامة الرئيس اليوناني انه لا يحتمل وانه سيطرح هذا الموضوع مع الاوروبيين فما يقوم به لبنان في هذا الشان هو خدمة ايضاً لاوروبا اكثر مما هو خدمة للبنان .
سئل : كيف يمكن ان يتجنب لبنان ان يصبح يونان ثانية ؟
اجاب : تفاءلوا بالخير تجدوه ، هذا الشهر لا اريد ان اقول انه  شهر مصيري ولكن اقول انه شهر دقيق جداً لكي نقوم باجراءات واولها على الاطلاق هو موضوع الموازنة .خطة الكهرباء هي خطوة على الطريق الصحيح ، وان كانت ضرورية فانها غير كافية على الاطلاق .المهم ان نعبر عن خطتنا المستقبلية بموضوع الموازنة حتى يعود البلد الى الاستقرار .
سئل : هل هناك خوف على لبنان ؟
اجاب : لا تخافوا.
وكان اقيم للرئيس اليوناني استقبال رسمي واستعرض والرئيس بري ثلة من موسيقى قوى الامن الداخلي عزفت النشيدين الوطنيين اليوناني واللبناني .كما ادت التحية للرئيس الضيف ورئيس المجلس ثلة من شرطة المجلس .
ويترأس الرئيس بري عند الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر الغد هيئة مكتب المجلس.



واستقبل الرئيس بري عند الأولى بعد الظهر وزير الخارجية القبرصية نيكوس  كريستودولوليديس والوفد المرافق ، وجرى عرض للعلاقات الثنائية وموضوع ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وقبرص.وابدى الوزير القبرصي دعمه للموقف اللبناني في موضوع ترسيم الحدود.



وكان الرئيس بري استقبل البروفيسور نجاة عون العالمة اللبنانية الفائزة بجائزة “لوريال اليونيسكو” من اجل المرأة في العالم والتي لها ابحاث رائدة في مجال الملوثات. ورافقها في الزيارة عدد من اعضاء مؤسسة لوريال ورئاسة الجامعة الاميركية والامين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية الدكتور معين حمزة.

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.