الرئيس بري يستقبل عزام وجمعية تجار بيروت ويعرض الوضع مع اللواء ابراهيم

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد والسفير الفلسطيني في لبنان اشرف دبور وامين سر حركة فتح  وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات، ودار الحديث حول التطورات على الساحتين العربية والفلسطينية .

وقال الاحمد بعد اللقاء : تشرفنا بلقاء دولة الرئيس بري كما هي عادتنا في كل زيارة للبنان الشقيق. ونحن نعتبر دولته احد الاعمدة الراسخة في العلاقات الفلسطينية-اللبنانية ووحدة الشعبين اللبناني والفلسطيني في ظل الرعايا التي يلقاها الفلسطينيون الضيوف من لبنان واهتمامات الدولة اللبنانية والشعب اللبناني في متابعة الاوضاع الفلسطينية .

اضاف: وضعت دولته في صورة التطورات الراهنة في فلسطين وخارجها  حول القضية الفلسطينية في ظل خطة ترامب سيئة الصيت وما تسمى صفقة القرن او غيرها التي يدعي البعض انها لم تطرح، ولكن نحن الفلسطينيين نتصدى لها بقوة من خلال قطعنا لكل اشكال العلاقة السياسية مع الولايات المتحدة الاميركية حتى على مستوى القنصلية في القدس، وتصادمنا  مع الاحتلال الاسرائيلي للتصدي للمخطط المتواصل لتهويد القدس وفصلها عن الضفة الغربية .

وقال : الوضع متفجر في الداخل ويزداد سخونة بما يهدد عملية السلام كلها في المنطقة . كذلك ناقشنا كيف توحد الموقف العربي في ظل تعافي سوريا الشقيقة في المؤامرة التي تعرضت لها تحت ما سمي تزييفا الربيع العربي وقد ثبت انه مخطط اميركي صهيوني لنشر الانقسام في عموم الدول العربية وخصوصاً في سوريا والعراق ومصر وحتى لبنان وفلسطين وغيرها. وعبرنا عن ارتياحنا لتعافي سوريا خصوصاً انني قادم منذ يومين من دمشق ، وكيف تعزيز الوضع العربي حتى نقطع الطريق على محاولات تفتيت امتنا ونتصدى معاً للمخطط الصهيوني الاميركي.كما تطرقنا الى وضع المخيمات الفلسطينية وعبر الرئيس بري عن ارتياحه لحالة الهدوء فيها وضرورة استمرار ذلك وبذل الجهود حتى نقطع الطريق على كل قوى التخلف والارهاب . كذلك كيف انتصرنا في المحافظة على الاونروا التي اراد ترامب شطبها من اجل رعاية اللاجئين الفلسطينيين حتى يعودوا الى بيوتهم وقراهم وفق قرارات الشرعية الدولية. وعبرّنا عن شكرنا للرئيس بري على رعايته والجهد الذي بذله من اجل الوثيقة المشتركة اللبنانية-الفلسطينية لرعاية اللاجئين الفلسطينيين وتوفير الحياة الكريمة لهم .

واستقبل وفد جمعية تجار بيروت برئاسة رئيسها نقولا الشماس، وجرى عرض للوضع الاقتصادي.

وكان استقبل مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود.

واستقبل الرئيس بري بعد الظهر مدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم وعرض معه الاوضاع العامة والوضع الامني .

وسئل اللواء ابراهيم بعد اللقاء عن مبادرة تشكيل الحكومة وما اذا كانت قد ماتت فاجاب: الان نحن نتكلم عن غير الحكومة.

سئل : هل ما زالت المبادرة قائمة ؟

اجاب : لم أعد معنياً بهذا الموضوع ابداً لا من قريب ولا من بعيد.

سئل : يقال انك ساهمت بالشرخ بين الرئاستين الاولى والثانية في موضوع تأشيرات الدخول للوفد الليبي؟

اجاب : انا يهمني أمن البلد بالدرجة الاولى فقط.

هذه التدوينة نشرت في TOP ARTICLES, أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.