الرئيس بري : العدو الإسرائيلي مسؤول عن الخروقات للقرار الأممي وضرب الإستقرار الذي كان قائماً منذ عام 2006.

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة مساعد وزير الخارجية للشرق الأدنى دايفيد شينكر يرافقه سفيرة الولايات المتحدة لدى لبنان أليزابيت ريتشارد ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى جويل رايبرن، حيث أكد الرئيس بري أن لبنان صادق على قوانين مالية تجعله مطابقاً لأرقى المعايير العالمية في محاربة تهريب الأموال وتبييضها، وأن الإقتصاد اللبناني والقطاع المصرفي لا يستطيعا تحمل هذا الحجم من الضغوطات.
كما أكد رئيس المجلس حرص لبنان على الإستقرار وعدم الإنجرار للحرب والتزامه بالقرارات الدولية لا سيما 1701 وأن العدو الإسرائيلي مسؤول عن الخروقات للقرار الأممي وضرب الإستقرار الذي كان قائماً منذ عام 2006.
كما تطرق الحديث الى الحدود البحرية.

وكان الرئيس بري قد عرض الأوضاع المالية والإقتصادية فاستقبل لهذه الغاية حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، رئيس لجنة المال النيابية النائب ابراهيم كنعان ورئيس جمعية المصارف سليم صفير.

ثم استقبل الرئيس نبيه بري رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن وأعضاء اللجنة التنفيذية للمجلس
الخازن قال بعد اللقاء: تشرفنا وأعضاء اللجنة التنفيذية في المجلس العام الماروني بلقاء دولة الرئيس نبيه بري وكانت مناسبة للتزود برأيه في الأوضاع الداخلية وشكره على ما يبذله من جهود للحفاظ على أجواء التضامن الداخلي بين كافة المرجعيات السياسية والتي كانت لها المفاعيل الإيجابية في هذه الظروف الإقتصادية والمعيشية الدقيقة التي يمر بها المواطن اللبناني.
كما أثنينا على كلمته في مناسبة تغييب سماحة الإمام موسى الصدر ورفيقيه، ومواقفه المتشددة الجارية حول حدود لبنان البحرية والبرية.
وإذا كان دولة الرئيس نبيه بري قد نجح في ترميم العلاقة بين حزب الله ورئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، فلأن هذه المسألة الحيوية تندرج في خطته الجامعة والموحدة في إطار الموقف اللبناني الرسمي لمواجهة مخاطر أخذ الوطن الى أوضاع أكثر تردياً نتيجة الإعتداءات الإسرائيلية المتتالية، والتي تفاقمت بحادثة الطائرتين المسيرتين على حي سكني في الضاحية الجنوبية من بيروت.
وقد أكد لنا دولة الرئيس أن لا شيء الا وهو قابل للمعالجة طالما يخضع الأمر لمواد الدستور والميثاق الوطني الذي ارتضيناه جميعاً بعد اتفاق الطائف.
ولأن الرئيس بري متمسك بميثاقية العيش، فقد لخّص نظرته هذه، معتبراً أن لبنان لا يمكن أن يعيش من دون مسيحييه، لذا فهو يولي أهمية قصوى لروحية المشاركة الحقيقية، كما نص عليها اتفاق الطائف، أي المناصفة الحقيقية بين المسيحيين والمسلمين، مشدداً على أن الطريق الأسلم هو ترك الأمر بيد فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون كي يعالج الموضوع بحكمته من موقعه كحكم، الموازن لكل الصلاحيات الدستورية في البلاد.
وتمنينا على دولة الرئيس أن تسلك العلاقات المميزة، القائمة بينه وبين فخامة الرئيس عون ورئيس الحكومة سعد الحريري، طريقها الى التحرر من كافة العوائق، لئلا تؤثر سلباً على أوضاع البلد الحياتية والإقتصادية.
فاليوم الفرصة متاحة أمام الجميع لإعادة وصل ما انقطع في الحوار والتشاور وبناء جسر من الثقة يدعم التسليم بمنطق التوازن المفقود إذ من دونه لن تقوم قائمة لدولة أو حكومة أو سلطة.

ticker_ar, TOP ARTICLES, أخبار ونشاط الرئيس | التعليقات على الرئيس بري : العدو الإسرائيلي مسؤول عن الخروقات للقرار الأممي وضرب الإستقرار الذي كان قائماً منذ عام 2006. مغلقة

الرئيس بري يرعى في عين التينة مصالحة الإشتراكي وحزب الله الخليل والعريضي: فوضنا الرئيس بري لوضع اسس لحل المشكلات

رعى رئيس مجلس النواب نبيه بري لقاء المصالحة بين حزب الله والحزب التقدمي الإشتراكي والذي عقد في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة وحضره عن جانب الرئيس بري وزير المال علي حسن خليل والمستشار احمد بعلبكي وعن حزب الله المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل ومسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في الحزب وفيق صفا وعن الحزب الاشتراكي الوزير وائل ابو فاعوروالنائب السابق غازي العريضي:

وبعد اللقاء الذي استمر زهاء ساعة والنصف الساعة تخلله مادبة  غداءَ وقال المعاون السياسي لحزب الله الحاج حسين خليل: بداية نوجه التحية والشكر لدولة الرئيس نبيه بري الذي هو عادة صاحب المبادرات الطيبة في جمع الافرقاء اللبنانيين من اجل خدمة الوطن منذ فترة طويلة والرئيس بري اخذ على عاتقه ان يجمع ويلم شمل الاخوة في حزب الله والحزب التقدمي الاشتراكي وقد مرت العلاقة كأي فريقين في البلد ببعض الازمات منها ما يكبر او يصغر.

دولة الرئيس اخذ على عاتقه مسؤولية لم الشمل ومن اجل مواجهة الاستحقاقات الكبرى التي يمر بها البلد سواء على المستوى الخارجي او الداخلي وبالفعل لقاء سابق مهّد لهذا اللقاء وحصل تطورات عديدة تارة كانت ترفع وتيرة الاختلاف وتارة كانت تنخفض واليوم جاء هذا اللقاء كي يتوج ما يمكن ان نسميه المصالحة والمصارحة وكان الجو جواً ودياً قيادة حزب الله وقيادة التقدمي الاشتراكي فوضوا الرئيس نبيه بري لوضع اسس لحل كل المشكلات التي اعترت الفترة الماضية واتفقنا على عودة الامور الى مجاريها، يعني الامور التي نتفق عليها وهي كثيرة منهافي الامور السياسية التي تشكل قاسماً مشتركاً بين الطرفين من اجل خدمة الوطن وبالامور التي نختلف نتفق على تنظيم الخلاف بما يفيد الاستقرار ومصلحة البلد امنياً واقتصادياً. كانت المحصلة جيدة واعتقد انه بالتفويض الذي اعطي للرئيس بري الجميع كان مرتاحا ومتفقا  على كل ما اقترحه الرئيس بري من حلول لكل المسائل.

بدوره النائب السابق غازي العريضي قال: الشكر للأخ الكبير دولة الرئيس نبيه بري على ما قام ويقوم به من جهود استثنائية خصوصاً في الايام الصعبة وهو يتميز بالحكمة والشجاعة والرصانة والاقدام واستشراف الامور والحرص على وحدة واستقرار البلد وعلى الدولة ومؤسساتها. الشكر الكيبر له على ما تحقق سابق في الفترة الصعبة التي مرت بها البلد وعلى تحقق اليوم، ومرحلة العمل المشترك والانجازات بيننا وبين الاخوة في حزب الله وطبعاً  حركة امل والرئيس بري مرحلة عمرها طويل حققنا انجازات كبرى لصالح البلد واستقراره وامنه وسيادته وحرصاً على كل ذلك كان الاتفاق على ان نذهب الى تنظيم الاختلاف ما يجمعنا يتم تثبيته واذا كانت ثمة سلبيات يتم معالجتها بالحوار تحت عنوان تنظيم الخلاف كي لا نطيح بالانجازات خاصة اننا نواجه تحديات كبرى في طليعتها الازمة الاقتصادية والاجتماعية والمالية وللرئيس بري دور كبير في اللقاء الجامع الذي حصل، اليوم الجو كان ايجابياً واللقاء كان مثمراً والحديث كان صريحاً وودياً وحريصاً على ان تعود الامور الى مجاريها.

ورداً على سؤال اكد العريضي ان العلاقة بين الطرفين في مرحلة ما قبل وبعد 2005 حققت اجازات ومنعت سقوط البلد في الفتن مشدداً على اهمية معرفة التعامل مع الازمات وعدم الانزلاق الى ما لا نريده كفريقين.

واكد العريضي ان الحزب التقدمي الاشتراكي وحزب الله ليسا حزباً واحداً ولكل واحد موقفه وليس بالضرورة ان يتطابقا في موقفهما واسلوبهما وكلانا حريصاً على المحافظة على كا ما تحقق.

المعاون السياسي للامين العام الحاج حسين خليل اكد ان الخلافات التي حصلت سابقاً او نتج عنها قطيعة بالعلاقات اجدد القول اننا فوضنا الرئيس بري لوصع الحلول لها كل الامور التي حصلت في السابق وضع لها حلول سواء اختلفنا في السياسة ام اتفقنا.

العريضي اجاب رداً عل سؤال فيما اذا كان النائب السابق وليد جنبلاط سيكون محرجاً اما حلفائه قال: لسنا محرجين اما احد لا في الداخل ولا في الخارج نحن لبنانييون فيما بيننا ولا نتلقى توجيهات من احد في اي خطوة نقدم عليها نرى فيها مصلحة وطنية.

ticker_ar, TOP ARTICLES, أخبار ونشاط الرئيس | التعليقات على الرئيس بري يرعى في عين التينة مصالحة الإشتراكي وحزب الله الخليل والعريضي: فوضنا الرئيس بري لوضع اسس لحل المشكلات مغلقة

استقبل في عين التينة المنسق الخاص للأمم المتحدة في ​لبنان​ . الرئيس بري : الطرف الوحيد الذي يجب ان يسأل حول الخروقات اليومية للقرار 1701 هو اسرائيل .


استقبل ​رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة المنسق الخاص للأمم المتحدة في ​لبنان​ يان كوبيتش، وعرض معه الوضع في ​الجنوب على ضوء التطورات الميدانية اﻻخيرة ​.
الرئيس بري أكد للموفد اﻻممي التزام لبنان بمندرجات القرار اﻻممي 1701 قائلا : الطرف الوحيد الذي يجب ان يسأل حول الخروقات اليومية للقرار 1701 هو اسرائيل.

أخبار ونشاط الرئيس | التعليقات على استقبل في عين التينة المنسق الخاص للأمم المتحدة في ​لبنان​ . الرئيس بري : الطرف الوحيد الذي يجب ان يسأل حول الخروقات اليومية للقرار 1701 هو اسرائيل . مغلقة

التقى نواب الاربعاء وتابع قضية المخطوف جوزف الحنوش وإستقبل سفير فنزويلا الرئيس بري: بإمكان لبنان الخروج من حالة الضغوط فيما لو تم تطبيق ما تم الإتفاق عليه في القصر الجمهوري

إعتبر رئيس مجلس النواب نبيه بري ان لبنان في عين العاصفة وهناك حرب حقيقية تمارس ضده وضد كل اللبنانيين وشددّ رئيس المجلس امام نواب الأربعاء في عين التينة على اهمية النتائج التي تمخضت عن لقاء بعبدا مؤكداً ان العبرة دائماً وابداً تبقى في التنفيذ وانه بإمكان لبنان الخروج من حالة الضغوط هذه فيما لو تم تطبيق ما تم الإتفاق عليه في القصر الجمهوري خصوصاً لجهة ال22 بنداً حظو بموافقة الجميع من دون إستثناء.

        مشيراً الى ان الأمر نفسه ينسحب على سائر القوانين الخمسين التي لم تنفذ حتى الأن، منطلقاً من مؤشرين إثنين:

        المؤشر الاول: الموازنة في موعدها الدستوري آملاً ان تكون امام مجلس الوزراء في جلسة الخميس المقبل. والمؤشر الثاني: هو موضوع الكهرباء الذي يشكل ثلث العجز في مالية الدولة.

        واعلن الرئيس بري امام النواب انه تقدم خلال لقاء بعبدا الإقتصادي بخمسة إقتراحات من بينها موضوع تفعيل قانون الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص كي لا تستمر الدولة بعملية الإستدانة والتمويل من الخارج بحيث يكون بإمكان الدولة حفظ مصلحتها كدولة وإشراك المؤسسات الوطنية بعملية الشراكة في النهوض الإقتصادي وهذا يحتاج الى تعزيز الثقة بين الدولة والمستثمرين.

        وتطرق الرئيس بري خلال لقائه مع النواب الى جملة من العناوين الإجتماعية والمعيشية والحياتية مشدداً على وجوب معالجة هذه العناوين بوعي وحكمة من قبل المؤسسات الرسمية في لبنان.

        ورداً على سؤال نقل النواب عن الرئيس بري تأكيده ان لا ضرائب على مادة البنزين ولا ضرائب تطال الطبقات الفقيرة وذوي الدخل المحدود.

        وكان الرئيس بري استقبل في اطار لقاء الاربعاء النيابي وزير المال علي حسن خليل  والنواب السادة: عدنان طرابلسي، حسين جشي، علي بزي، الوليد سكرية، انور الخليل، فادي علامة، هادي ابوالحسن، هاني قبيسي، علي عمار، امين شري، مصطفى الحسيني، غازي زعيتر، فيصل الصايغ، جورج عقيص، زياد حواط، علي خريس، جاد الصمد، طارق المرعبي، محمد خواجة وايوب حميد.

        من جهة ثانية تابع رئيس مجلس النواب قضية إختطاف المواطن جوزف حنوش فإلتقى لهذه الغاية النواب جورج عقيص، زياد حواط وغازي زعيتر وبعد اللقاء قال النائب عقيص:

        في الحقيقة: التقينا انا وزملائي دولة الرئيس نبيه بري لمراجعته بشأن الشاب المخطوف جوزف الحنوش من البترون الذي خطف منذ اسبوع في منطقة البقاع ويطالب الخاطفون من ذويه بفدية مالية، بالحقيقة سمعنا من دولته اشد عبارات الأدانة حول واقع خطف بعض المواطنين وهي حوادث تتكرر من حين الى آخر وهي برأي دولة الرئيس ونحن نوافقه الرأي حوادث تشوه الى حد كبير صورة البقاع والبقاعيين واهالي بعلبك والهرمل وقد اجرى الرئيس بري اتصالات بعدد من القادة الأمنيين وطلب التشدّد بمتابعة هذا الموضوع تمهيداً للإفراج عن المخطوف ونتمنى بهذا الظرف ان تتابع هذه الحوادث من قبل الاجهزة الأمنية ويساق الخاطفون الى العدالة ولو لمرة واحدة كي نقمع هذه الظاهرة التي لا تشبه اهالي البقاع.

        واشار النائب عقيص الى ان وضع هذا الموضوع بعهدة الرئيس بري يريحنا ويريح اهل المخطوف.

        بدوره الوزير زعيتر قال: الاجهزة الأمنية معنية بمتابعة الموضوع وهذه الأفعال ليست من شيم اهل البقاع وليست من شيم اللبنانيين وجميعاً نتعاون لحله ونشد على ايدي الاجهزة الامنية لملاحقة الفاعلين.

        وإختتم الرئيس بري لقاءاته بإستقبال السفير الفنزويلي في لبنان خيسوس غونزاليس حيث جرى بحث في العلاقات الثنائية بين البلدين والأوضاع في لبنان والمنطقة.

ticker_ar, TOP ARTICLES, أخبار ونشاط الرئيس | التعليقات على التقى نواب الاربعاء وتابع قضية المخطوف جوزف الحنوش وإستقبل سفير فنزويلا الرئيس بري: بإمكان لبنان الخروج من حالة الضغوط فيما لو تم تطبيق ما تم الإتفاق عليه في القصر الجمهوري مغلقة

الرئيس نبيه بري يستقبل السفيرين البريطاني والباكستاني ويبحث اﻻوضاع في الجنوب مع القائد العام لليونيفل .

 

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة سفير ​باكستان​ في ​ لبنان​ نجيب دوراني .

 

وظهرا استقبل رئيس المجلس السفير البريطاني في لبنان كريس رامبلنغ وعرض معه اخر المستجدات، رامبلنغ قال بعد اللقاء : التقيت دولة الرئيس فور  عودتي الى بيروت وكان النقاش بنّاءً ﻻسيما بعد التطورات اﻻخيرة التي حصلت في اﻻيام الماضية في لبنان و المنطقة ، وايضا بحثنا الوضع اﻻقتصادي وتم اﻻتفاق مع دولته على مواصلة المشاورات .

وبعد الظهر استقبل الرئيس بري القائد العام لليونيفل الجنرال ستيفانو دل كول يرافقه عدد من مساعديه السياسيين والعسكريين وقد وضع دل كول الرئيس بري بآخر التطورات الميدانية في نطاق عمل القوات الدولية بشكل خاص والجنوب بشكل عام.

أخبار ونشاط الرئيس | التعليقات على الرئيس نبيه بري يستقبل السفيرين البريطاني والباكستاني ويبحث اﻻوضاع في الجنوب مع القائد العام لليونيفل . مغلقة