إستقبل المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي والموفد الرئاسي الفرنسي باتريك دوريل . الرئيس بري : الحكومة إشارة إنطلاق اساسية نحو التعاون مع صندوق النقد الدولي والمجلس النيابي يواكب المسيرة الانقاذية بإنجاز سلسلة من مشاريع القوانين وإقرارها.

إستقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي ممثل لبنان والمجموعة العربية في مجلس إدارة الصندوق الدكتور محمود محي الدين حيث جرى عرض للوضعين المالي والاقتصادي ومساعي تشكيل الحكومة العتيدة التي تعتبر إشارة إنطلاق اساسية نحو التعاون مع صندوق النقد الدولي الاكثر جهوزية الان لهذه الانطلاقة كما أكد محي الدين من خلال رزمة من الحلول والطروحات التي تلائم الوضع اللبناني الراهن وبالتالي تضعه على سكة الانقاذ .

بدوره أكد الرئيس بري مواكبة المجلس النيابي لهذه المسيرة بإنجاز سلسلة من مشاريع القوانين التي تعتبر اساسية في هذا المضمار واقرارها .

وبعد الظهر استقبل الرئيس بري الموفد الرئاسي الفرنسي ​باتريك دوريل​ وعرض معه آخر المستجدات السياسية والأوضاع العامة في ​لبنان​ ولا سيما ملف ​تشكيل الحكومة​ وقد أكد رئيس المجلس انه ناقش مع الموفد الفرنسي أمرين ، الاول المؤتمر الدولي الذي دعا اليه الرئيس ماكرون في الرابع من آب المقبل لمساعدة لبنان واللبنانيين .

والأمر الثاني الوضع الحكومي والجهود المبذولة في هذا الاطار فرنسياً ولبنانياً للوصول الى خواتيم تدعو الى التفاؤل .

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.