استقبل نائب الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، والفرزلي

الرئيس نبيه بري : وجه الشهيد عدي التميمي وبأسه هو وجه فلسطين وان دمه كما دماء كل المقاومين الفلسطينيين سوف يزهر نصراً وتحريراً .

مزهر : الرئيس بري أكد التزام لبنان بموقفه الواضح والصريح في مواجهة الاحتلال ورفض الاملاءات في صيانة حق لبنان في ثرواته ونفطه وغازه وعلى مواصلة جهوده من أجل صون السلم الاهلي والإستقرار وانتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة للبنان .

الفرزلي : الرئيس بري مسكون بهاجس هو كيفية الاتيان برئيس يحافظ محافظة نضالية على اتفاق الطائف ويعمل على تنفيذه نصاً وروحاً

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق جميل مزهر على رأس وفد قيادة الجبهة بحضور مسؤول الملف الفلسطيني في حركة أمل عضو المكتب السياسي في الحركة محمد الجباوي ، حيث جرى عرض لتطورات الاوضاع داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة على ضوء تصاعد العدوانية الاسرائيلية بحق المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف والمسجد الاقصى .
الرئيس بري وجه من خلال الوفد تحية إعتزاز وتقدير لصمود ومقاومة الشعب الفلسطيني والبطولات التي يسطرها في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي ومخططاته التهويدية وآخرهم الشهيد عدي التميمي الذي ارتقى ليل امس مؤكداً أن وجه عدي وبأسه هو وجه فلسطين وأن دمه كما دماء كل المقاومين الفلسطينيين سوف يزهر نصراً وتحريراً .

بدوره نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر قال بعد اللقاء : التقينا بدولة الرئيس نبيه بري اللقاء كان إيجابياً وأكد دولته دعمه لحقوق الشعب الفلسطيني سواء ما يواجهه ضد الاحتلال الاسرائيلي سواء من ممارسات عدوانية إجرامية في القدس والضفة الغربية الرئيس بري نقل من خلالنا تحياته للشعب الفلسطيني المنتفض في القدس والضفة الغربية الذين يواجهون استباحة العدو للمقدسات الإسلامية والمسيحية وإجراءاته التهويدية وايضا اكد دولته التزام لبنان بموقفه الواضح والصريح في مواجهة الإحتلال ورفض الإملاءات في صيانة حق لبنان في ثرواته ونفطه وغازه كما أكد دولته على مواصلة جهوده من أجل صون السلم الاهلي والإستقرار وإنتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة للبنان تضمن السلم الاهلي للبنان بما يمكنه من مواصلة رسالته في مواجهة السياسات العدوانية كما وجه الرئيس بري من خلال الوفد التهنئته والتبريك للشعب الفلسطيني ولذوي الشهيد عدي التميمي بشهادته .
واضاف نحن بدورنا نقلنا تحيات اهلنا في الارض المحتلة والقدس وفي غزة والضفة الغربية وتحيات الامين العام الرفيق احمد سعدات من سجنه وتحيات كافة اسرانا الابطال مؤكدين أن المقاومة هي جذوة مستمرة وان الفعل الانتفاضي سوف يتصاعد في مواجهة الاحتلال وأن الممارسات العداونية في القدس والضفة سوف تفشل أمام الشباب المنتفض وامام إصرار الشعب الفلسطيني على تمسكه بحقوقه وثوابته الوطنية واكدنا في هذا اللقاء على ضرورة بناء الوحدة الوطنية الفلسطينية باعتبارها صمام الامان في مواجهة الاحتلال وركيزة مهمة للانتصار عليه وسوف يواصل الشعب الفلسطيني كفاحه الدؤوب لتحقيق اهدافه الوطنية بالعودة والحرية واقامة دولته المستقلة من النهر الى البحر وهو حق لا يمكن ان نساوم عليه .

وبعد الظهر عرض الرئيس بري الاوضاع العامة وآخر المستجدات السياسية خلال إستقباله نائب رئيس مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي الذي قال بعد اللقاء : لا شك ان زيارة زيارة الرئيس بري تتسم بأهمية خاصة نظرا للدور المحوري المركزي الذي يقوم به الرئيس بري في محاولة تعبئة واملاء الشغور الرئاسي والنتائج المترتبة عليه في حال وقوعه نظرا للواقع السلبي الذي يعيشه البلد برمته على كافة المستويات وبالرغم من الاوضاع الاقتصادية رأيت الرئيس بري مسكون بهاجس هو كيفية الاتيان برئيس يحافظ محافظة نضالية على اتفاق الطائف ويعمل على تنفيذه نصا وروحا وكل ما يترتب على هذا الامر ابتداء لبحث كل الامور الواردة في وثيقة الوفاق الوطني لجهة مسألة استكمال تحرير الارض عبر استكمال ترسيم الحدود والحوار في سبيل تحقيق كل هذه الاهداف جميعا وكل ما له من اعادة صياغة مع المجتمع الدولي برمته وخصوصا المجتمع العربي من هنا يجب ان نأمل خيرا في الجهد الذي سوف يبذل بقيادة دولته لتحقيق هذه الاهداف.

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.