التقى جمعية الصناعيين اللبنانيين واستقبل الوزيران السابقان الصفدي والعريضي ووكيل المرجع الشيخ بشير النجفي

الرئيس بري: قطاعا الصناعة والزراعة هما الرافعة الأساسية التي يمكن البناء عليها لإعادة بناء إقتصاد وطني منتج، ومن خلالهما ايضاً نستطيع خلق فرص عمل للشباب اللبناني والحد من البطالة والهجرة.

       طمأن رئيس مجلس النواب نبيه بري وفد جمعية الصناعيين اللبنانيين الى ان ما يحتاجه القطاع الصناعي من اموال لتجاوز الأزمة الراهنة التي يمر بها القطاع سوف تتأمن وان الحكومة والوزارة المعنية بصدد إيجاد المخارج لتأمين كل ما يحتاجه الصناعيون بما يمكنهم من النهوض مجدداً.

       كلام الرئيس بري جاء خلال إستقباله في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين الدكتور فادي الجميل ووفد من اعضاء الهيئة الإدارية للجمعية.

       رئيس المجلس أكد ان كل القطاعات الإنتاجية في لبنان ربما تكون بحاجة الى إعادة هيكلة بما يتلاءم مع التحديات ومتطلبات المرحلة، بإستثناء قطاعي الصناعة والزراعة، فهما القطاعان الوحيدان اللذان يجب حمايتهما وتأمين كل وسائل البقاء والتطور لهما، بإعتبارهما الرافعة الأساسية التي يمكن البناء عليها لإعادة بناء إقتصاد وطني منتج، ومن خلالهما ايضاً نستطيع خلق فرص عمل للشباب اللبناني والحد من البطالة والهجرة.

       وختم الرئيس بري مشيراً الى انه بوسع الصناعيين اللبنانيين بما يمتلكون من خبرات وقدرات المساهمة بشكل كبير في تقديم الحلول لأزمة الكهرباء في لبنان.

       بدوره رئيس جمعية الصناعيين الدكتور فادي جميل وبعد اللقاء قال: زيارتنا اليوم لدولة الرئيس نبيه بري لوضعه في اجواء ما يعاني منه قطاع الصناعة في لبنان من مشاكل وكعادته لمسنا منه كل التجاوب من اجل المساعدة في إيجاد المخارج والحلول.

       وكان رئيس المجلس النيابي قد عرض الأوضاع العامة وآخر المستجدات السياسية خلال إستقباله الوزير السابق محمد الصفدي.

       كما إستقبل الرئيس بري الوزير السابق غازي العريضي.

وبعد الظهر التقى الرئيس بري وكيل سماحة المرجع الشيخ بشير النجفي في سوريا ولبنان العلامة الشيخ علي بحسون وسماحة السيد محمد صولي والسيد ناجي عطوي.

هذه التدوينة نشرت في ticker_ar, TOP ARTICLES, أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.