التقى نواب الاربعاء وإستقبل وزير الطاقة والمياه ووفداً من شركة توتال وعرض الشأن المالي مع وزير المالية ورئيس لجنة المال والموازنة النيابية

الرئيس بري: ان أقدس المقدسات ودائع الناس، تعبهم، جنى أعمارهم، ومستقبلهم، والقرار بشأن اليوروبوندز الذي ينبغي إتخاذه يجب أن يكون قراراً وطنياً غير خاضع للمزايدات والتباينات

وزير الطاقة: عملية الحفر من المتوقع ان تبدأ في الساعات المقبلة بين اليوم والغد وعلى أمل ان تنهي عملها بحوالي 60 يوماً

النائب كنعان: وتوصلنا الى توجهات معينة واعتقد سيكون لها صدى وترجمة في الأيام المقبلة و اذلال الناس على ابواب المصارف امر مرفوض

قال رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري خلال لقاء الأربعاء النيابي في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة: أن الآمال معلّقة على الثروة النفطية التي نستبشر فيها خيراً، إلا ان هذه الآمال يجب ان تترافق مع إستحضار كل الآليات القادرة على إستنقاذ لبنان وإقتصاده وماله وشعبه من أزماته.

وبشأن اليوروبوندز، قال رئيس المجلس: أن القرار الذي ينبغي إتخاذه يجب أن يكون قراراً وطنياً غير خاضع للمزايدات والتباينات إنطلاقاً من الحرص على مصلحة لبنان واللبنانيين.

وشدد الرئيس بري على ان أقدس المقدسات هي ودائع الناس، تعبهم، جنى أعمارهم، ومستقبلهم ومستقبل أبنائهم.

وكان الرئيس بري استقبل في لقاء الاربعاء النواب السادة: ايوب حميد، ابراهيم عازار، فيصل الصايغ، انور الخليل، عدنان طرابلسي، ميشال موسى، سليم عون، علي بزي، غازي زعيتر، قاسم هاشم، هادي ابو الحسن، هاني قبيسي، علي خريس، علي فياض، ياسين جابر، امين شري، علي عمار، حسين جشي، حسن عزالدين وبلال عبدالله.

وكان الرئيس بري قد إستقبل وزير الطاقة والمياه ريمون غجر ووفداً من شركة توتال الفرنسية، الوزير غجر ووفد توتال اعلموا رئيس المجلس بقرب موعد البدء بأعمال الحفر في البئر رقم (4) خلال الساعات القليلة المقبلة بعد وصول السفينة المختصّة.

الوزير غجر قال بعد اللقاء: اتينا برفقة شركة توتال للإعلان عن بدء مرحلة الإستكشاف للرقعة رقم (4) وذلك بعد وصول باخرة الحفر امس حيث رست في موقع البئر ومن المتوقع ان تبدأ عملها في الساعات المقبلة بين اليوم والغد وعلى أمل ان تنهي عملها بحوالي 60 يوماً او اقل، ويوجد بعدها فترة شهر لتحديد النتائج آملين ان تكون النتائج إيجابية.

ممثل شركة توتال ستفيان ميشيل قال: كان لي الشرف ان التقي بمختلف القيادات اللبنانية وأكرر ما قاله معالي وزير الطاقة بأن باخرة الحفر قد وصلت الى لبنان وستبدأ عملها قريباً واليوم تنطلق المرحلة العملية الأولى ونحن مرتاحون ومطمئنون جداً لهذه الخطوة المهمة والتي استلزمت الكثير من العمل والجهد وفي هذا الإطار اود ان اشكر جميع القيادات والرئاسات على المساعدة في إعطائنا الإذن بالعمل.

وأشار ستيفان الى ان عملية الحفر قد تستغرق شهرين بعمق 1500 متر تحت سطح الماء.

وبعد الظهر التقى الرئيس بري وزير المال غازي وزني ورئيس لجنة المال والموازنة النيابية ابراهيم كنعان حيث جرى عرض للأوضاع العامة لاسيما الوضعين المالي والإقتصادي.

كنعان بعد اللقاء: الإجتماع مع دولة الرئيس مفيد ومثمر وقد عرضنا للملفات المالية الداهمة والتشريعات الموجودة في المجلس النيابي والمطلوبة على الصعيد الوطني العام في كافة المجالات سواء إسترداد الأموال المنهوبة ومكافحة الفساد وكانت هناك جولة افق وتوصلنا الى توجهات معينة واعتقد سيكون لها صدى وترجمة في الأيام المقبلة.

ورداً على سؤال حول دعوة الرئيس بري الى إتخاذ موقف وطني بعيداً عن المزايدات في موضوع اليوروبوندز اجاب كنعان: اكيد في موضوع الدين العام لا يمكن إلا ان يكون الموقف وطنياً بعيداً عن التشابك السياسي فهذا موضوع وطني يهم جميع اللبنانيين بكل طوائفهم واحزابهم فالودائع للبنانيين والإقتصاد اقتصاد اللبنانيين وعلينا ان نفكر بالحل الافضل والامثل للبنان على ضوء الخطط المستقبلية التي يجب ان تعد بشكل منفصل عن الممارسات السابقة وبمنهجية تستيطع ان تسترد ثقة اللبنانيين والعالم الذي يشك بماليتنا وبقطاعنا المصرفي، صحيح العملية صعبة لكن يمكن ان تحقق برؤية وطنية.

واضاف: حتى الان لا ارى اختلافاً في الرؤى والمواقف وبغض النظر عن الموقف من الحكومة لكننا ندعم موقفها وفريق العمل الذي سيفاوض محلياً وخارجياً بما يقوم به وبما سيقوم به لذا نتحفظ على كل موقف يقول ندفع او لن ندفع، فقبل انجاز هذا التفاوض على اسس علمية وطنية قانونية ومالية، فالقرار الذي يجب ان يتخذ يجب ان يوفر افضل حل للمودعين اللبنانيين والحفاظ على مالية الدولة.

وختم كنعان اذلال الناس على ابواب المصارف امر مرفوض ولا يمكن ان يستمر، المطلوب خطة متكاملة وعلى الجميع التعاون من اجل النجاح.

هذه التدوينة نشرت في ticker_ar, TOP ARTICLES, أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.