الرئيس بري أبرق للسيد الخامنئي وللرئيس الأيراني ولرئيس مجلس الشورى في الجمهورية الإسلامية الإيرانية مديناً ومستنكراً الغارة الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية في دمشق ومعزياً بشهداء العدوان وتابع الأوضاع العامة والمستجدات السياسية الامنية مع وزير الداخلية والبلديات واستقبل ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في لبنان .

استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال القاضي بسام المولوي حيث جرى عرض للأوضاع العامة والمستجدات السياسية والأمنية ، الوزير المولوي غادر دون الإدلاء بأي تصريح .

الرئيس بري استقبل أيضاً ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في لبنان جيلان المسيري

علي صعيد آخر أبرق دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري لقائد الثورة الإسلامية الإيرانية آية الله السيد علي الخامنئي وللرئيس الإيراني إبراهيم  رئيسي  ولرئيس مجلس الشورى في الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد باقر قاليباف مديناً ومستنكراً الغارة الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية في دمشق ومعزياً بشهداء العدوان

وجاء في برقية الرئيس بري للإمام الخامنئي :

      بسم الله الرحمن الرحيم

“الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ” .

                صدق الله العظيم .

سماحة قائد الثورة الإسلامية الإيرانية آية الله السيد علي الخامنئي حفظكم المولى .

تحية وبعد .

بإسمي الشخصي وباسم المجلس النيابي ندين ونستنكر العدوان الإسرائيلي الجبان الذي إستهدف قنصلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق والذي أدى إلى ارتقاء كوكبة من المجاهدين الأبرار الذين نذروا أنفسهم على مدى عقود لدعم ونصرة قضايا المستضعفين فقضوا شهداء غيلة وغدراً .

 واضاف رئيس المجلس : إننا إذ نتقدم من سماحتكم ومن ذوي الشهداء ومن الشعب الإيراني بأسمى آيات العزاء والتبريك ، نسأل الله سبحانه تعالى لهم الرحمة وان يسكنهم الفسيح من جناته وحسبكم وحسبنا قوله تعالى : (فَأُولَٰئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ۚ وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا ) صدق الله العظيم  إنه نعم المولى ونعم النصير .

كما ابرق رئيس المجلس لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد إبراهيم رئيسي  وجاء في نص البرقية :

  بإسمي الشخصي وبإسم المجلس النيابي اتوجه من سيادتكم بأسمى آيات العزاء والتبريك بالشهداء  الذين إرتقوا جراء العدوان الإسرائيلي الجبان الذي إستهدف مقر قنصيلة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق .

وتابع الرئيس بري : اننا اذ نستنكر وندين هذا العدوان الغاشم نسأل الله سبحانه وعالى أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم الفسيح من جناته ويلهمكم وذويهم والشعب الإيراني عظيم الصبر والسلوان انه سميع مجيب .

كما ابرق الرئيس بري أيضاً لنظيره رئيس مجلس الشورى في الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور محمد باقر قاليباف وجاء في نص البرقية :

بإسمي الشخصي وبإسم المجلس النيابي نشاطركم والشعب الإيراني أسمى آيات العزاء والتبريك بالشهداء  الذين إرتقوا جراء العدوان الإسرائيلي الآثم الذي إستهدف مقر قنصيلة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق .

 واضاف : إننا إذ نستنكر وندين هذا العدوان الغاشم الذي يؤكد بما لا يقبل الشك بأن الكيان الإسرائيلي ومن خلال جرائمه وعدوانه المتواصل العابر لحدود الدول وسيادتها يمثل نموذجاً فاضحاً لإرهاب الدولة المنظم .

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته  ويسكنهم الفسيح من جناته ويلهمكم وذويهم والشعب الإيراني عظيم الصبر والسلوان .

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.