الرئيس بري استقبل السفير الإيراني بزيارة وداعية ، وتسلم من بعثة الإتحاد الأوروبي لمراقبة الإنتخابات التقرير النهائي حول الإنتخابات النيابية ، وعرض الأوضاع العامة مع الوزير السابق فيصل كرامي والتقى بعد الظهر النائب مخزومي

مخزومي : ترسيم الحدود موضوع اساسي للمرحلة القادمة ، ويجب ان نعمل كمجلس نواب من اجل الوصول الى أفكار في عملية حل مشكلة اموال المودعين.

استقبل رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة السفير الإيراني في لبنان الدكتور محمد جلال فيروزنيا في زيارة وداعية بمناسبة إنتهاء مهامه الدبلوماسية كسفير لبلاده في لبنان ، الزيارة أيضاً كانت مناسبة جرى خلالها عرض للأوضاع العامة في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين .

كما إستقبل الرئيس بري رئيس بعثة الإتحاد الأوروبي لمراقبة الإنتخابات في لبنان جورج هولفيني ونائب رئيس البعثة ياريك دوماينسكي والوفد المرافق بحضور سفير الإتحاد الأوروبي في لبنان رالف طراف ، وفد  البعثة سلّم الرئيس بري التقرير النهائي الذي وضعته البعثة حول الانتخابات النيابية 2022  .

رئيس المجلس عرض الأوضاع  العامة وآخر المستجدات السياسية خلال لقائه الوزير فيصل كرامي الذي غادر دون الادلاء بتصريح .

وبعد الظهر استقبل الرئيس بري النائب فؤاد مخزومي الذي قال بعد اللقاء :

لقاؤنا مع دولة الرئيس كان في البداية لبحث الاوضاع العامة التي نمر بها وخاصة بعد ما بدأ مجلس النواب العمل على المواضيع الاقتصادية ، وهناك موضوعين اساسيين نعتبر انه يجب بحثهما ،  موضوع ترسيم الحدود فهو موضوع اساسي للمرحلة القادمة من أجل عملية تنفيس الاوضاع في المنطقة والموضوع الثاني هو موضوع مشاكلنا الاقتصادية وكما يعلم الجميع ان هناك خطة وعملية اعادة اموال المودعين التي طرحتها الحكومة ونحن لا نراها مشروع فعلي يمكن ان يضمن حقوق الناس من هنا كان كلامنا مع دولة الرئيس انه يجب ان نعمل كمجلس نواب من اجل الوصول الى أفكار حتى نساعد في عملية حل مشكلة اموال المودعين اولاً وعملية اعادة الثقة في هذا البلد والنظام المصرفي ثانياً وايجاد حلول اقتصادية ثالثاً لان اهلنا بصراحة وضعهم تحت خط الفقر .

وأضاف مخزومي : وعلى المستوى الانمائي وكما هو معروف نحن في بيروت لدينا مشكلتين اساسيتين : مشكلة الكهرباء ومشكلة المياه بالنسبة لمشكلة الكهرباء انا شخصياً ومؤسسة مخزومي حاولنا حل قسم منها بعملية اضاءة على الطاقة الشمسية لشوارع بيروت التجارية والسكنية لكن هنا تبقى مشكلة الكهرباء وهي فيما يتعلق بموضوع البيوت ، دولة الرئيس تفهم الموضوع وسوف يدعو الى اجتماع للجنة الاشغال لبحث موضوع الماء والكهرباء ،وفيما يتعلق بموضوع المياه كلنا نعلم ان هذه شبكة عمرها فوق الخمسين سنة تستخدم فيها مادة الاسبستوس التي هي مضرة للصحة وبذات الوقت فيها نوع من التآكل وعدم الصيانة وما رأيناه من اسبوعين من عطل في الانابيب والوصلات ومهما قمنا بالتغيير بها ستبقى المشكلة هي ليست عملية التغيير والصيانة انما عملية الشبكة كاملة ونحن سنقدم وقدمنا لشركة مياه بيروت وجبل لبنان انابيب الفايبر كلاس والوصلات لمباشرة حل المشكلة  لكن طلبنا موافقة دولة الرئيس الذي سوف يدعو لجنة الاشغال لايجاد حل كامل متكامل لموضوع المياه في بيروت وخاصة بتشغيل محطات الضخ التي كذلك عرضنا ان نقوم بتشغيلها بالطاقة الشمسية لانه بهذه الطريقة يكون لدينا حلاً متكاملاً وليس حلاً مجتزأً .

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.