الرئيس بري استقبل رئيس التفتيش المركزي ، والتقى وزير الشباب والرياضة المصري ، واستقبل ظهراً بطريرك بيت كيليكيا للأرمن الكاثوليك .

وزير الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي : أتشرف بأن اكون بزيارة لرمز عربي كبير دولة الرئيس نبيه بري الذي نشكره جداً لرؤيته ودعمه المستمر .

استقبل دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطية .

كما استقبل رئيس المجلس رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب وزير الشباب والرياضة المصري الدكتور أشرف صبحي بحضور وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور جورج كلاس ، اللقاء كان مناسبة وضع خلالها الوزيران صبحي وكلاس الرئيس بري في أجواء برامج العمل والتعاون المشترك في المجال الشبابي بين لبنان ومصر إضافة الى الفعاليات الختامية للأحتفال ببيروت عاصمة للشباب العربي .

وبعد اللقاء تحدث وزير الشباب والرياضة المصري اشرف صبحي قائلاً : يسعدني ويشرفني أن أكون موجوداً متزاملاً مع الأخ والزميل العزيز معالي الوزير جورج كلاس في أن ننهي إحتفالات بيروت عاصمة الشباب العربي ، وممكن أن أستعير المصطلح الذي قاله زميلي معالي الوزير “لبنان عاصمة الشباب العربي”، والحقيقة أنا منذ البداية تشرفت بأن أكون موجوداً ممثلاً عن المكتب التنفيذي لوزراء الشباب والرياضة العرب والحقيقة تعاوننا مع وزارة الشباب والرياضة والجهد الكبير لزملائنا والإخوة الأعزاء لوزارة الشباب والرياضة العرب لبنان بقيادة معالي الوزير جورج كلاس .

وأضاف : واليوم أتشرف بأن أكون بزيارة لرمز عربي كبير على مستويات مختلفة من الثقافة والفكر والعمل العربي دولة الرئيس نبيه بري الذي أشكره جداً لرؤيته ودعمه المستمر ، ووجودنا أيضاً في هذا الملتقى مع وجود الشباب العربي في بلادنا وفي لبنان وفي بيروت ، الحقيقة نحتفي ونحتفل وأيضاً إتفقنا مع زميلي معالي الوزير على العديد من المشروعات المشتركة في القضايا الشبابية أو حتى الرياضية ، كل الشكر والتقدير وندعو دائماً لدوام التوفيق .

الرئيس بري إستقبل أيضاً البطريرك روفائيل بيدروس الحادي والعشرون ميناسيان كاثوليكوس بيت كيليكيا للأرمن الكاثوليك بحضور المونسنيور ناريك منويان أمين سر صاحب الغبطة ، الاب رافي أوهانيسيان، الأب أرام ابراهاميان، ومسؤول العلاقات العامة في البطريركية شربل بسطوري .

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.