الرئيس بري: الاعتداء على الجيش خيانة للوطن ومن حقه القيام بكل ما يراه مناسبا

1111

اعتبر رئيس مجلس النواب نبيه بري أن ما حصل في صيدا يشبه ما جرى في المدينة عند اغتيال معروف سعد مشددا على ان “الاعتداء على الجيش أكثر من مرفوض ومدان، انه فعل حرام وخيانة للوطن”.

وأكد لعدد من وسائل الاعلام أنه “من حق قيادة الجيش القيام بكل ما تراه مناسبا لتقوم بواجبها في الدفاع عن البلد، ومنع التلاعب بأمنه، والغرق في نظام الفتنة التي لن ينجو منها أحد اذا خربت المؤسسة العسكرية”.

وقال ان الاعتداء على صيدا كان يراد منه اطلاق الفتنة، معتبرا انه لم يعد من الجائز استمرار الوضع على حاله .وكان الرئيس بري تابع التطورات الخطيرة في صيدا الناجمة عن الاعتداءات التي تعرض لها الجيش، وشدد على حركة امل وانصارها ضبط النفس وعدم الرد على الاستفزازات.

 

هذه التدوينة نشرت في الرئيس في الإعلام. الإشارة المرجعية.