الرئيس بري التقى الحريري وعرض الاوضاع مع شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز واستقبل وزير الاعلام . الرئيسان بري والحريري : لوجوب تحلّي للبنانيين كل اللبنانيين في هذه المرحلة بالوعي واليقظة وعدم الانجرار نحو الفتنة التي يدأب البعض العمل جاهدا نحو جر البلاد للوقوع في اتونها ، والحاجة الوطنية باتت اكثر من ملحّة للاسراع بتشكيل الحكومة وضرورة مقاربة هذا الاستحقاق باجواء هادئة بعيداً عن التشنج السياسي

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري حيث جرى عرض لاخر التطورات والمستجدات السياسية وبعد اللقاء الذي استمر اكثر من ساعة ونصف الساعة صدر عن الرئيسين  البيان التالي :

اكد الرئيسان  على وجوب تحلّي للبنانيين كل اللبنانيين في هذه المرحلة بالوعي واليقظة وعدم الانجرار نحو الفتنة التي يدأب البعض العمل جاهدا نحو جر البلاد للوقوع في اتونها ، والتي لا يمكن ان تواجه الاّ بالحفاظ على السلم الاهلي والوحدة الوطنية ونبذ التحريض واولاً واخيراً افساح المجال امام القوى الامنية والجيش اللبناني للقيام بادوارهم وتنفيذ مهامهم في حفظ الامن والمحافظة على امن الناس وحماية الممتلكات العامة والخاصة .

وفي الشأن الحكومي شدّد البيان على  ان الحاجة الوطنية باتت اكثر من ملحّة للاسراع بتشكيل الحكومة وضرورة  مقاربة هذا الاستحقاق باجواء هادئة بعيداً عن التشنج السياسي ، اجواء تتقدم فيها مصلحة الوطن على ما عداها من مصالح.

وكان رئيس المجلس قد  استهل لقاءاته فاستقبل  سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن الذي قال بعد اللقاء :

تناقشنا مع دولة الرئيس في مواضيع عامة وخاصة تهم البلد الوضع القائم في لبنان خطير ودقيق ولم يسبق ان شهده لبنان من تاريخ الاستقلال وهذا الوضع يتطلب من المسؤولين التضحية والنظر لمطالب الناس بجدية والاسراع بتشكيل الحكومة كما اننا ندين اية تصرفات تؤدي لا سمح الله الى الفتنة او الاساءة الى المراجع الدينية بمختلف الطوائف في لبنان اننا نتوسل الى الله العلي القدير ان يحمي هذا الوطن ويحفظ شعبه .

كما عرض رئيس المجلس  الاوضاع العامة خلال استقباله وزير الاعلام جمال الجراح .

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.