الرئيس بري التقى وفد القومي والداوود

حردان

استقبل  رئيس مجلس النواب نبيه بري  وفدا من  الحزب السوري  القومي الاجتماعي برئاسة رئيس الحزب النائب اسعد حردان و عضوية الوزير علي قانصو والوزير  السابق محمود عبد الخالق.

وادلى حردان بعد اللقاء  بالتصريح الآتي :

طبعاً زيارتنا الى دولة الرئيس اليوم تم فيها استعراض الوضع العام في لبنان والمنطقة و نحن جئنا الى دولة الرئيس بمناسبة ذكرى تغييب سماحة الامام الصدر لاننا نعلم كم هذه الذكرى عزيزة وغالية على قلب دولة الرئيس بري وحركة امل والمقاومة وكل محبي الامام الصدر

ونحن طبعاً نعلن تضامننا اليوم مع دولة الرئيس والمقاومة وحركة امل

أضاف :

النقطة الثانية طبعاً الموضوع الذي يطرح نفسه في لبنان هو موضوع الاستقرار وكيفية تحصين الاستقرار ونحن من دعاة الاستقرار والوحدة الوطنية وتعزيز الوحدة الوطنية والسلم الاهلي ، لكن نحن امام مفاجأة كبرى اليوم في البلد والتي هي الحديث عن الاستقرار والوحدة الوطنية , ونحن نؤيد هذا الاتجاه كما اغلب اللبنانيين, لكن هناك فريق سياسي يقول هذا الكلام ولا يمارسه لكي نصل اليه وبالاخص في خصوص الحكومة وتشكيل الحكومة, لبنان بكل اطيافه وقواه السياسية يحتاج الى تشكيل حكومة الاستقرار وتعزيز الوحدة الوطنية والسلم الاهلي يحتاج الى حكومة وحدة وطنية جامعة لكل الاطراف لكي تساهم في استقرار البلد والا الكلام الذي تقوله بعض القوى السياسية حول  نعم للاستقرار,و  نعم للسلم الاهلي هو يعني بأسف :

أولا”: عملية تكاذب مل منها اللبنانيون و ” ما بقى يمشي هالكلام علي اللبنانيين”، اليوم اللبنانيون يحتاجون الى تشكيل حكومة ونحن نطالب بتشكيل حكومة ونقول لفخامة الرئيس والرئيس المكلف نعم يجب ان تشكل حكومة في اسرع وقت وحدة وطنية وجامعة لكل اللبنانيين لكي نعزز طمئنة اللبنانيين واستقرار لبنان والوحدة الوطنية

ثانيا”: طرحنا ما يدور في المنطقة و طبعاً لبنان ليس في جزيرة وهو جزء من هذه المنطقة ونعرف ان هذا التهديد اليومي بشن حرب وعدوان, و اصلاً نحن نعرف ان هذا العدوان موجود على سوريا وموجود على كل المنطقة اليوم هذا العدوان هو ارهابي بامتياز, ارهابي بسياق تفجير يومي في العراق و تفجير يومي في سوريا وللأسف تفجير يومي. في لبنان نأمل ان يقف هذا المشهد الارهابي وبالاخص كذلك في فلسطين, هذه الفلسطين التي تسرق الآن وتصفى مسألتها بضمن هذا السياق العدواني من قبل العدو الاسرائيلي في عملية الاستيطان او عملية الغاء الحقوق الفلسطينية.

لذلك نعود الى مسألة المنطقة نقول ان هذا العدوان الذي تدق طبوله اليوم هو عدوان مدان سلفاً لآنه عدوان يحمل بروحه وطياته روح عدوانية تعزز روح الارهاب على سوريا والمنطقة و نأمل ان تعيد هذه القوى النظر وتلتزم بأصول القوانين الدولية.

الداوود

وكان الرئيس بري استقبل النائب السابق فيصل الداوود.

من جهة أخرى تلقى رئيس المجلس برقية جوابية من رئيس جمهورية مصر العربية. المستشار عدلي منصور وابرق  الى رئيس مجلس الشيوخ في الباراغواي مهنئاً بانتخابه

هذه التدوينة نشرت في ticker_ar, أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.