الرئيس بري تابع الأوضاع العامة والمستجدات السياسية والميدانية وشؤوناً تشريعية وإنمائية خلال لقائه الوزيرة السابقة زينة عكر و كتلة نواب التوافق الوطني واستقبل بعد الظهر السفيرة الاميركية الجديدة ليزا جونسون .

النائب طه ناجي : لمسنا لدى دولة الرئيس بري إطمئناناً بأن لبنان لن يقع في الفخ الإسرائيلي وهو مصر على أن اللبنانيين سيصلون في نهاية المطاف الى الحد الأدنى المطلوب من الوحدة الوطنية لإنقاذ البلد وعلى الجميع أن يتحملوا المسؤولية .

إستقبل رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع السابقة زينة عكر حيث جرى عرض للأوضاع العامة والتطورات السياسية .

كما بحث الرئيس بري لآخر المستجدات السياسية والميدانية جراء مواصلة إسرائيل عدوانها على قطاع غزة ولبنان وشؤوناً إنمائية وتشريعية وذلك خلال إستقباله وفداً موسعاً من تكتل نواب التوافق الوطني وضم النواب فيصل كرامي ، طه ناجي ، عدنان طرابلسي ومحمد يحي ، ومستشار السياسي للنائب كرامي ومدير مكتبه علاء جليلاتي وعثمان مجذوب ، والمسؤول السياسي في جمعية المشاريع الدكتور أحمد دباغ .

وبعد اللقاء تحدث النائب طه ناجي قائلاً : قمنا اليوم كتكتل التوافق الوطني بزيارة دولة الرئيس نبيه بري ، وكما في كل مرة تكون مناسبة لطرح مستجدات الواقع اللبناني وتداعيات الحدث الكبير المتعلق بالحرب على غزة وفي فلسطين المحتلة وجنوب لبنان ، وقد لمسنا لدى دولة الرئيس بري إطمئناناً بأن لبنان لن يقع في الفخ الإسرائيلي الذي يهدف إلى جرنا لحرب شاملة ، وهو في الوقت نفسه كله ثقة بحكمة المقاومة ووعي قيادتها في لبنان الى كل هذه الأفخاخ .
وأضاف ناجي :كما يؤكد الرئيس بري أن إسرائيل التي إرتكبت الخطا الإستراتيجي الأول في عدوانها على غزة فإنها في حال قامت بالعدوان على لبنان فإنها ترتكب الخطأ الإستراتيجي القاتل .

وتابع : وهنا نقول أن على الولايات المتحدة الامريكية والغرب والمجتمع الدولي أن يثبتوا بأنهم صادقون حينما يقولون أنهم لايريدون توسع وامتداد الحرب ، كما إننا في هذه المناسبة نريد أن نحيي دولة جنوب أفريقيا على موقفها الرائع والذي يعبر عن الوجدان العربي من المحيط الى الخليج ، وأن القرار الذي سيصدر عن محكمة لاهاي سيكون تاريخياً فإما أن يثبت القضاء الدولي عبر محكمة العدل الدولية بأننا نعيش ضمن نظام دولي عادل وإما ان يكشف للعالم أجمع باننا نعيش في زمن شريعة الغاب .
وختم ناجي : أما بالنسبة الى الوضع الداخلي اللبناني فإن الرئيس بري لا يزال مصراً على أن اللبنانيين سيصلون في نهاية المطاف الى الحد الأدنى المطلوب من الوحدة الوطنية لكي ينقذوا هذا البلد وعلى الجميع ان يتحملوا المسؤولية .

وبعد الظهر استقبل الرئيس بري السفيرة الاميركية ليزا جونسون في زيارة بروتوكولية لمناسبة توليها مهامها الجديدة كسفيرة لبلادها لدى لبنان ، الزيارة كانت مناسبة جرى خلالها عرض للاوضاع العامة والتطورات السياسية والمستجدات الميدانية جراء مواصلة اسرائيل لعدوانها على لبنان وقطاع غزة .

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.