الرئيس بري تابع الأوضاع العامة والمستجدات السياسية مع وزير الخارجية والمغتربين ، واستقبل وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال والنائب فؤاد مخزومي ، وتلقى برقية تهنئة بحلول شهر رمضان من رئيس مجلس الشعب السوري .

الوزير بو حبيب : المبادرة الفرنسية فيها الكثير من النقاط الجيدة والمقبولة ونقاط اخرى تحتاج الى المزيد من البحث والمهم لنا ان نتوصل الى نوع من الإتفاق الذي يعطي الحدود الجنوبية الإستقرار الكامل والدائم .

إستقبل رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عبد الله ابوحبيب حيث جرى عرض للأوضاع العامة الإتصالات السياسية والمستجدات الميدانية على ضوء مواصلة إسرائيل لعدوانها على لبنان لاسيما القرى الحدودية الجنوبية مع فلسطين المحتلة وقطاع غزة .

وبعد اللقاء تحدث الوزير بوحبيب قائلاً : دائماً أزور دولة الرئيس بري من أجل بحث قضايا مهمة تهم البلد ككل ،وطبعاً دولته ركن أساسي في الدولة ولديه حكمة ومعرفة في الشؤون الخارجية .
وأضاف: اليوم تكلمنا عن الدور الفرنسي وأهميته ، وضرورة أن تبقى فرنسا موجودة واليوم لديها مبادرة فيها الكثير من النقاط الجيدة والمقبولة وهناك نقاط تحتاج الى المزيد من البحث بها .
وختم بو حبيب : اليوم قمت بتسليم رسالة الدولة للسفير الفرنسي و طبعاً الرئيس ميقاتي والرئيس بري على اضطلاع ، وتمنينا ان تكمل المبادرة وهم ( الفرنسيون ) يفكرون بهذه الطريقة ويريدون الاستمرار وإستكمال هذه المبادرة وهذا مهم لنا أن نتوصل الى نوع من الإتفاق الذي يعطي الحدود الجنوبية الإستقرار الكامل والدائم .

كما تابع الرئيس بري تطورات الأوضاع العامة والمستجدات السياسية والميدانية وشؤوناً متصلة بالقطاع الصناعي خلال لقائه وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال جورج بوشكيان .

وكان رئيس المجلس قد استقبل ايضا النائب فؤاد مخزومي حيث جرى بحث للأوضاع العامة والمستجدات السياسية وشؤوناً تشريعية .

على صعيد آخر تلقى رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري برقية رئيس مجلس الشعب السوري حمودة الصباغ هنأه فيه بحلول شهر رمضان المبارك .

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.