الرئيس بري تابع الأوضاع في لبنان والمنطقة خلال إستقباله المدير العام للنظام الدولي في الأمم المتحدة للحد من الأسلحة في وزارة الخارجية الألمانية، والتقى الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني . الدكتور حدادة: لإستكمال الجهد البرلماني الفرنسي بجهد لبناني للمطالبة بأحد السجناء السياسيين اللبنانيين جورج عبد الله الموجود ظلماً وخارج القانون في فرنسا .

استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة المدير العام للنظام الدولي في الأمم المتحدة للحد من الأسلحة في وزارة الخارجية الألمانية السفير الدكتور غونتر سوتر بحضور سفير المانيا الإتحادية في لبنان كورت جورج شتوكل شتيلفريد حيث جرى عرض لتطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة على ضوء مواصلة إسرائيل لعدوانها على لبنان وقطاع غزة.

الرئيس بري تابع أيضاً المستجدات السياسيه وآخر التطورات خلال إستقباله الامين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني الدكتور خالد حدادة.

الذي قال بعد اللقاء: الزيارة هي للتعبير عن الفخر بشهداء المقاومة بكل تلاوينها، بشهداء حركة امل وشهداء المقاومة الإسلامية والشهداء من أهلنا في الجنوب وأن هذه المقاومة بما تعنيه هي إستمرار للعمل المقاوم في جنوب لبنان وهي ضرورة، وانه لا يمكن فصلها عن ما يجري في غزة وأي كلام أو حديث عن وقفها في لبنان بدون وقف لإطلاق النار في غزة المقصود منه هو عمل مشبوه يستهدف إضعاف المقاومة في غزة وعزل غزة عن مصادر ومواقع قوتها .

وأضاف حدادة: اما الموضوع الثاني الذي بحثته هو قضية المناضل جورج عبد الله الذي كان يجب إطلاق سراحه منذ اكثر من 10 سنوات بناء على قرار قضائي فرنسي ولم تنفذه السلطات الفرنسية ، حيث يأتي المبعوثون الى لبنان لكي يحدثوننا عن الحرية والسيادة.

وتابع: إن إستمرار إعتقال المناضل جورج عبد الله غير القانوني يأتي ليضرب منطق فصل السلطات والديمقراطية في فرنسا وأيضاً ليؤكد التبعية الكاملة للسياسة الفرنسية لسياسة الولايات المتحدة الامريكية،  لذلك إستكمالا لما يجري في فرنسا من تجمع للبرلمانيين الفرنسيين الذين إنبروا للدفاع عن جورج عبد الله كان واجباً أن أمر على دولة الرئيس نبيه بري لنتفق معه على ضرورة إستكمال الجهد البرلماني الفرنسي بجهد لبناني للمطالبة بأحد السجناء السياسيين اللبنانيين المهمين الموجود ظلماً وخارج القانون في فرنسا .

وختم: المطلوب كان أن يبحث دائماً هذا الموضوع مع المبعوث الفرنسي الذي الذي يعطينا دروساً عن السيادة والاستقلال والديمقراطية وان تتم المطالبة باطلاق سراح جورج عبد الله ، لقد كان الرئيس بري متجاوباً واتفقنا على إستكمال هذه الخطوة مع لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب ومع رئيسها الدكتور فادي علامة ونواب آخرين.

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.