الرئيس بري ترأس في عين التينة اجتماعاً لكتلة التنمية والتحرير النيابية

النائب انور الخليل  : سنشارك بالاستشارات الملزمة ولتشكيل حكومة انقاذ بأسرع وقت ممكن، تراعي التوازن والاختصاص والكفاءة و تعيد بناء الثقة في الدولة ومؤسساتها وثقة الخارج بلبنان وذلك ضمن مندرجات المبادرة الفرنسية بكافة بنودها الاصلاحية والانقاذية، وتحذر الكتلة من اي خطوة غير مدروسة باتجاه رفع الدعم عن السلع الاساسية والمواد الحيوية وخاصة الدواء والمحروقات والطحين.

ترأس رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري الاجتماع الدوري  لكتلة التنمية والتحرير النيابية بحضور كافة اعضائها  ناقشت فيه الاوضاع العامة لا سيما  الاستحقاق الحكومي وشؤونا متصلة  بالاوضاع الصحية والمعيشية والعمل التشريعي وبعد الاجتماع تلى امين عام الكتلة البيان التالي :

في الشان المتعلق بالاستحقاق الحكومي تؤكد الكتلة مشاركتها في الاستشارات النيابية الملزمة وستعلن عن اسم مرشحها لرئاسة الحكومة كما جرت العادة بعد الانتهاء من اللقاء مع فخامة رئيس الجمهورية، كما تشدد الكتلة على وجوب الاسراع بتشكيل حكومة انقاذ بأسرع وقت ممكن، تراعي في تشكيلها التوازن والاختصاص والكفاءة و تعيد بناء ثقة اللبنانيين في الدولة ومؤسساتها وثقة المجتمعين العربي والدولي كما ثقة المغتربين بلبنان ودوره وذلك ضمن مندرجات المبادرة الفرنسية بكافة بنودها الاصلاحية والانقاذية.

وعلى المستوى المعيشي تحذر الكتلة من اي خطوة غير مدروسة باتجاه رفع الدعم عن السلع الاساسية والمواد الحيوية وخاصة الدواء والمحروقات والطحين وفي هذا الاطار تدعو الكتلة القضاء والسلطات الامنية المختصة الى وضع يدهما على هذا الملف والمبادرة الفورية الى ملاحقة المحتكرين والمتاجرين بوجع الناس ولقمة عيشهم وانزال اقصى العقوبات بحقهم.

وفي الاطار المتصل بتفشي جائحة كورونا على النحو الحاصل اليوم والذي بات معه الامن الصحي للبنانيين ينذر بكارثة جماعية تدعو الكتلة السلطات المعنية المختصة لا سيما وزارتي الصحة والداخلية الى تحمل مسؤولياتها فوراً ودون تأخير لجهة التشدد بتنفيذ الاجراءات التي تجنب لبنان ما لا يحمد عقباه .

كما ناقشت الكتلة شؤوناً تشريعية واتخذت القرارات المناسبة بشأنها.

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.