الرئيس بري عرض الاوضاع العامة مع أبو صعب وإستقبل المنسقة الخاصة للامم المتحدة ، والوزير السابق محمد شقير ورئيس بلدية بيروت . أبو صعب : من دون حوار لن نستطيع التوصل إلى تفاهم لإنتخاب رئيس للجمهورية، لم يعد هناك إمكانية للحوار فيما تبقى من هذا العام وما لمسته من دولة الرئيس أن الوضع لن يكون متروكاً الى ما لا نهاية .

استقبل رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة نائب رئيس المجلس النيابي الياس ابو صعب حيث جرى عرض للاوضاع العامة وآخر المستجدات السياسية وموضوع الحوار وشؤوناً تشريعية وبعد اللقاء تحدث ابو صعب : تشرفت بلقاء دولة الرئيس اليوم بعد زيارة قمت بها الى قطر وبعد الجلسات التي نقوم بها في مجلس النواب واللجان المشتركة وناقشنا أموراً عدة متعلقة بالمجلس وعمله وأيضا تطرقنا الى موضوع الحوار الذي كان من المفترض ان يكون يوم غد وأيضاً موضوع رئاسة الجمهورية وإنتخاب رئيس الجمهورية فالرئيس نبيه بري كان دائماً حاضر لتلبية الدعوة لعقد طاولة حوار لأننا جميعا يعرف في النهاية أنه من دون حوار لن نستطيع التوصل الى تفاهم لانتخاب رئيس للجمهورية ولكن واضح أن هناك أفرقاء ليسوا مقتنعين بطريقة جلسة الحوار فأعتذروا أو أبدوا نيتهم لعدم الحضور الى طاولة الحوار أو البعض الآخر كان يضع شروطاً حول كيف يجب أن تكون طاولة الحوار وبأي شكل ، فهذا الموضوع لا يؤدي لإنعقاد الحوار وعليه أرى انه لم يعد هناك امكانية للحوار فيما تبقى من هذا العام ، ولا أعتقد ان ذلك وارد ولكن بالنتيجة أعود واقول أنه لايمكننا الخروج من الأزمة التي نحن فيها إلا من خلال بالعودة الى الحوار الجدي بين كل الأفرقاء ورئيس مجلس النواب طبعاً هو المعني الاول بانتخاب رئيس للجمهورية في مجلس النواب كون المجلس هو الذي ينتخب الرئيس .وأضاف : إن شاء الله هذه الموضوعات “ما نطول فيها “ونقدر ان نتوصل الى قناعة الذهاب الى حوار لإنتخاب رئيس للجمهورية والذي لمسته من دولة الرئيس أن الوضع لن يكون متروكا الى ما لا نهاية يعني ان الجهد الذي يجب أن يبذل من أجل إنتخاب رئيس للجمهورية له وقت محدد “منعطى” من أجل الوصول الى تفاهم وتشاور ولكن من بعد هذا الوقت سيكون هناك عمل مختلف وجدي أكثر لإنتخاب رئيس الجمهورية إبتداءً من بداية العام المقبل هذا ما يتعلق بطاولة الحوار، فالجلسة غداً ستكون مبدأياً جلسة إنتخاب كما الجلسات السابقة، وكل ما تم مناقشته في هذا الموضوع بات واضحاً امام الرأي العام والخلاف بين الاأفرقاء لا زال قائما وإن شاء الله نستطيع الخروج من هذه الازمة بوقت سريع
كما استقبل الرئيس بري المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا .
وبعد الظهر استقبل رئيس المجلس رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير السابق محمد شقير ورئيس بلدية بيروت المهندس جمال عيتاني حيث جرى للأوضاع العامة وشؤوناً مطلبية وانمائية .

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.