الرئيس بري عرض الوضع الصحي مع وزير الصحة واستقبل مدير عام وزارة الاقتصاد . الوزير حمد حسن : يجب ان ننأى بموضوع دعم الدواء عن أي مخاطبة اعلامية اعلانية تسيء الى صحة المواطن وترهيبه في صحته .

استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة وزير الصحة الدكتور حمد حسن حيث جرى عرض للاوضاع العامة وشؤونا متصلة بوزارة الصحة

وبعد اللقاء قال الوزير حسن : زيارة دولة رئيس مجلس النواب هي من الحلقات المهمة والاساسية لدعم القطاع الصحي وللحفاظ ما أمكن على نتائج مكافحة وباء كورونا خاصة مع النتائج الايجابية التي يتم تحقيقها في الاونة الاخيرة ، وتمني دولة الرئيس ان تستمر الوزارة بهذا الاداء خاصة لجهة اجراء الماراثون وغيرها من النشاطات التي تساهم في توسيع مروحة التمنيع المجتمعي متمنيا على وزارة الصحة واللجنة الوطنية الأخذ بتدابير تسهل مجيء الاغتراب وحفظهم وحفظ عائلاتهم وهذه نقطة اساسية من نقاط البحث

واضاف : النقطة الثانية التي بحثتها مع دولة الرئيس وهي التي نحن بحاجة لدعم دولة الرئيس بها والذي ابدى كل استعداد لها وهي دعم وزارة الصحة باستراتيجيتها للحفاظ على الامن الدوائي لأن الارقام الجدلية المطروحة من حاكمية المصرف لاتخدم استراتيجية الوزارة الدوائية هناك مبلغ ١٠٠ مليون دولار شهريا هناك التزام وتعهد من حاكم المصرف المركزي لقطاع الدواء يجب ان يستمر ويجب ان ننأى بموضوع دعم الدواء عن أي مخاطبة اعلامية اعلانية تسيء الى صحة المواطن وترهيبه في صحته نتيجة السياسات التي تعتمدها حاكمية المصرف من وقت الى آخر .

وختم الوزير حسن : النقطة الاخيرة ودولة الرئيس بري دائما حريص عليها هي فعالية المستشفيات الحكومية حيث تناولنا مهمة مجالس ادارة المستشفيات وتفعيل بعض المجالس الادارية الحكومية خاصة في هذه الاوقات الصعبة والتي بينت عن جدارة وكفاءة عالية ويجب ان تقوم بدورها الوطني والصحي في هذا الظرف في ظل التعثر المالي والاقتصادي   لبعض المؤسسات الاستشفائية الخاصة .

وبعد الظهر التقى الرئيس بري مدير عام وزارة الاقتصاد الدكتور محمد ابو حيدر .

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.