الرئيس بري معزياً بضحايا الزورق الذي غرق ليل أمس : العزاء الحقيقي في هذه اللحظات الحزينة أن يسمع الجميع في لبنان على مختلف مواقعهم لصوت أبناء طرابلس والشمال المفجوعين بفلذات أكبادهم من أجل مقاربة حقيقية تضع حداً لحرمان هذه المنطقة العزيزة وإنقاذ أبنائها من مصيدة الموت المجاني

توجه رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري بأحر التعازي من ذوي الضحايا الذين قضوا غرقاً ليل أمس قبالة شاطئ طرابلس متمنياً للجرحى الشفاء العاجل داعياً السلطات الأمنية والقضائية المختصة لإجراء تحقيقاتها بسرعة وشفافية مطلقة وكشف ملابسات هذه الجريمة المتمادية بحق أبناء الشمال وعاصمتها الفيحاء طرابلس ، وإنزال أقصى العقوبات بحق المرتكبين لا سيما انها ليست الجريمة الأولى التي ترتكب ويدفع ثمنها اللبنانيون غالياً على متن قوارب الموت وعلى أيدي المجرمين من تجار الأزمات .
وأضاف الرئيس بري : إن العزاء الحقيقي في هذه اللحظات الحزينة أن يسمع جميع المسؤولين في لبنان على مختلف مواقعهم خاصة من هم في السلطة التنفيذية والوزارات المعنية لصوت أبناء طرابلس والشمال المفجوعين بفلذات أكبادهم من أجل مقاربة حقيقية تضع حداً لحرمان هذه المنطقة العزيزة من لبنان وإنقاذ ابنائها الشرفاء والطيبين من مصيدة الموت المجاني هذه .
وختم الرئيس بري : هي لحظة يجب أن تكون وطنية جامعة ويداً واحدة لمؤازرة أبناء طرابلس .

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.