الرئيس بري يعرض الاوضاع العامة مع رئيس تيار المردة ويلتقي سفير الباراغواي والسفير الالماني. فرنجية : الرئيس بيمون على اكثر من الحوار والمصلحة الوطنية والاجواء التي يمر بها البلد تقتضي ان نكون جميعاً متفقون على رأي واحد لمستقبل البلد.

استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة   رئيس تيار المردة الوزير السابق سليمان فرنجية بحضور النائب طوني فرنجيه والوزير السابق يوسف فنيانوس والمعاون السياسي لرئيس مجلس النواب النائب علي حسن خليل اللقاء الذي استمر لاكثر من ساعة . 

اجاب  بعده فرنجية على اسئلة الاعلاميين حول مشاركته في لقاء بعبدا بالقول : ان الرئيس نبيه بري “بيمون  ”  على اكثر من الحوار لكن هذا الموضوع كما يؤكد رئيس المجلس بانه ليس هو  من دعا الى الحوار و بالفعل دولته ابلغنا الدعوة الى القصر الجمهوري، تشاورنا بالموضوع واكيد ان المصلحة الوطنية والاجواء التي يمر بها البلد تقتضي ان نكون جميعاً متفقون على رأي واحد لمستقبل البلد ، خاصة في هكذا وضع ، الاهم ان يكون هناك تضامن وطني الموضوع يدرس سنرى كيف تتصرف الكتل وعلى اثره نقرر .

وكان  الرئيس بري  قد استقبل  سفير الباراغواي في لبنان اوزفالدو اديب  البيطار حيث جرى عرض للاوضاع العامة والعلاقات الثنائية بين البلدين السفير بيطار ثمن الدور الكبير الذي لعبته وتلعبه الجالية اللبنانية في الباراغواي في تعزيز علاقات الصداقة بين الشعبين وخاصةً مساعدة ابناء الجالية اللبانية مؤخراً بموضوع مكافحة وباء كورونا.

وبعد الظهر التقى الرئيس بري في زيارة وداعية  سفير المانيا الاتحادية في لبنان جورج بيرغلن .

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.