الرئيس بري يعزي برحيل المرجع اية الله السيد محمد سعيد الحكيم ويبرق لسماحة المرجع السيد علي السيستاني معزيا


اجرى دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري اتصالا هاتفيا بمدير مكتب سماحة المرجع الراحل اية الله السيد محمد سعيد الحكيم في لبنان العلامة السيد حيدر الحكيم قدم فيه التعازي بوفاة المرجع الحكيم .
وللغاية نفسها ابرق الرئيس بري لسماحة المرجع الاعلى السيد علي السيستاني معزيا وجاء في نص البرقية :

بسم الله الرحمن الرحيم

(الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ ۙ يَقُولُونَ سَلَامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ) . صدق الله العظيم .

سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني حفظكم المولى .
بمزيد من الرضى والتسليم بقضاء الله الذي وسعت رحمته كل شيء ، وفاقت قدرته كل شيء ، تلقينا نبأ إرتحال واحد من كبار علماء الأمة وأحد مراجعها العظام سماحة آية الله السيد محمد سعيد الحكيم ، الذي عرفناه عالما ربانياً داعياً الى الله بالكلمة الطيبة ولصلاح الإنسان ورشاده بالحكمة والموعظة الحسنة .
إننا إزاء هذا المصاب الجلل نتقدم من سماحتكم ومن الشعب العراقي الشقيق ومن كافة المسلمين في مشارق الارض ومغاربها بأحر التعازي سائلين المولى العزيز القدير ان يسكن فقيدنا الكبير الفسيح من جنانه الى جوار الشهداء والإولياء والصديقين ، وأن يلهمنا وإياكم وذويه ومقلديه عظيم الصبر والسلوان وحسبنا قوله تعالى :
بسم الله الرحمن الرحيم ( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )
صدق الله العظيم. 

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.