الرئيس بري يلتقي النائب وائل ابو فاعور، النائب السابق ايلي سكاف ثم الأمين العام للحزب العربي الديمقراطي علي عيد

استقبل الرئيس نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة الوزير وائل ابو فاعور الذي قال بعد اللقاء:
“تشرفت بلقاء الرئيس بري بتكليف من رئيس جبهة النضال رغم موقفنا الناقد لا بل الرافض سياسياً ودستورياً لما جرى أمس في جلسة المجلس النيابي، فنحن نؤكد على استمرار التشاور واستمرار العلاقة مع الرئيس بري، والسعي المشترك من فبلنا ومن قبل الرئيس بري والقوى السياسية الأخرى بالتأكيد للتفاهم حول كل القضايا المطروحة اليوم، الحكومة وقانون الانتخاب والذي يجب ان تكون محل تفاهم ومحل وفاق وطني وليس محل خصام وطني.
المسألة الثانية هي أنه بالرغم من موقفنا المعترض لما حصل بالأمس نتمنى ان يتم النظر الى المهلة التي تم التوافق عليها في اقتراح القانون على أنها يجب ان تكون فرصة لاستعادة النقاش الوطني حول حول قانون الانتخاب واعادة استئناف النقاش الوطني للوصول الى قانون انتخابي يكون التفاهم عليه بين القوى السياسية ولا ان تكون هذه المهلة مقدمة لمزيد من تضييع الوقت وتبادل الشروط والشروط المضادة والسقوف العالية بما يفقدنا ايضا فرصة اخرى للاتفاق على القانون”.
سئل: نقل عن النائب جنبلاط من له هكذا حلفاء ليس له اعداء، هل يقصد تيار المستقبل؟
اجاب: “احتراما للمنبر الذي اتكلم عنه سأقول فقط ان ما حصل بالامس لدينا وجهة نظر عبرنا عنها بالغياب وعدم حضور الجلسة، ونحن نعتقد ان ما حصل بالامس ما كان يجب ان يحصل لا من الناحية السياسية ولا الدستورية، وبعض القوى التي انساقت بالامس خلافا ما كان حصل من شبه توافق او شبه اتفاق لم نعرف كيف تمت ادارة الظهر له والذهاب الى الجلسة ولم يتم النظر لا الى ما سبق وجرى الحديث عنه ولا الى حضور او عدم حضور مكونات اساسية سياسية”.
وردا على سؤال قال: “نحن لا نتصرف بمنطق رد الفعل، نحن نقول بانه يجب ان يكون الجهد الوطني منصرفا في هذه المرحلة الى اتفاق على قانون انتخاب والاتفاق على حكومة كسبا للوقت وصونا للسلم الاهلي والاستقرار الداخلي.
ثم استقبل الرئيس بري رئيس الكتلة الشعبية النائب السابق ايلي سكاف وعرض معه للاوضاع الراهنة وتطرق الحديث الى موضوع قانون الانتخاب.
وبعد الظهر، التقى الامين العام للحزب العربي الديموقراطي علي عيد وعضو المكتب السياسي مهدي مصطفى وجرى عرض للوضع الراهن عموما والوضع في طرابلس والشمال خصوصا..

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.