بري لـ«السفير»: ان أفضل رد يكون بالإسراع في إقرار قانون التنقيب والمباشرة في التلزيم

فيما هدد وزير البنية التحتية الاسرائيلي عوزي لانداو بأن اسرائيل ستستخدم القوة لحماية حقول الغاز الطبيعي التي عثر عليها في البحر المتوسط، قال رئيس المجلس النيابي نبيه بري لـ«السفير»: ان أفضل رد يكون بالإسراع في إقرار قانون التنقيب والمباشرة في التلزيم. وأشار بري الى انه مصمم على متابعة ملف التنقيب حتى النهاية، مشددا على أن المسألة ليست مسألة تسجيل نقاط على بعضنا البعض، بل هي تتعلق اولا بمصلحة لبنان العليا. وقال: أفهم ان يكون البعض ضدي في إلغاء الطائفية السياسية، ولكن لماذا هم ضدي أيضا في إلغاء الدين العام؟
ورأى بري ان الكميات التجارية من النفط والغاز الموجودة في المياه الاقليمية، تتيح للبنان ليس فقط الاكتفاء الذاتي، بل تتيح له تحقيق وفر مالي يساهم في سد العجز وإطفاء الدين. وقال انه سيترأس جلسة اللجان المشتركة الاثنين، «وفي حال تطيير النصاب مرة اخرى سأدعو الى جلسة ثالثة ورابعة وعاشرة وسأستمر على هذا المنوال حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا». أضاف: يجب الا يشعر أحد بأن هناك سباقا او تنافسا بين المجلس النيابي والحكومة على تحقيق إنجاز في هذا الشأن، فمن شأن عملنا النيابي ان يحفز الحكومة ويحثها على الاسراع في انجاز مشروع القانون. مشددا على ان السبب الرئيسي لمبادرته الى دعوة اللجان النيابية الى التصدي لهذا الامر هو تأخر حكومة الرئيس فؤاد السنيورة وحكومة الرئيس سعد الحريري في وضع المشروع.

هذه التدوينة نشرت في مقابلات صحفية. الإشارة المرجعية.