تابع الاوضاع العامة وملف النازحين السوريين وتداعيات العدوان الاسرائيلي على لبنان خلال لقائه المنسق المقيم للأمم المتحدة منسق الشؤون الإنسانية في لبنان ، واستقبل الفرزلي ومدير عام امن الدولة ووقع التوصية التي أقرها مجلس النواب .

الرئيس نبيه بري : نؤكد على التزام لبنان بالقرار الأممي رقم 1701 الذي دأبت إسرائيل على خرقه بأكثر من 30 ألف خرق .

إستقبل رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة المنسق المقيم للأمم المتحدة منسق الشؤون الإنسانية في لبنان عمران ريزا ، حيث جرى عرض لبرامج الأمم المتحدة في لبنان لاسيما ملف النازحين السوريين والتداعيات والأضرار الناجمة عن مواصلة اسرائيل لعدوانها على لبنان لاسيما القرى والبلدات الحدودية الجنوبية .
ريزا أبدى تقديره لجهود الرئيس نبيه بري والمجلس النيابي لا سيما إقراره أمس التوصية النيابية حول أزمة النزوح السوري في لبنان وكيفية حلها ، معتبراً ان هذه التوصية نقلت الازمة من الشارع المتوتر الى حيز الإجماع الوطني النيابي كخارطة الطريق للحل ، مؤكداً انه سيحمل هذه الاجواء الى المؤتمر المنوي إنعقاده في بروكسل الاسبوع القادم .
وحول الإعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على لبنان لاسيما المناطق الجنوبية ، أكد ريزا على دور الأمم المتحدة لجهة المساهمة في إجراء الكشوفات والمسوحات الميدانية على كافة الأمكنة والمرافق والمساحات السكنية والزراعية والحرجية والصناعية والمرافق الصحية التي طالتها وتطالها الإعتداءات الاسرائيلية .

بدوره رئيس المجلس النيابي زود المسؤول الأممي بكافة الإحصاءات المنجزة في هذا الإطار من قبل المجلس الوطني للبحوث العلمية .
وجدد الرئيس بري التأكيد على التزام لبنان بالقرار الأممي رقم 1701 الذي دأبت إسرائيل على خرقه منذ صدوره عام 2006 باكثر من 30 الف خرق .

رئيس المجلس استقبل أيضاً نائب رئيس مجلس النواب السابق إيلي الفرزلي حيث جرى عرض للأوضاع العامة وآخر المستجدات السياسية والميدانية .

الرئيس بري تابع أيضاً الاوضاع الأمنية خلال لقائه المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا .

على صعيد آخر وقع رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري التوصية التي أقرها مجلس النواب أمس وأحالها الى رئاسة الحكومة .

هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.