حفل توقيع كتاب برعاية الرئيس بري

نظمت “الحركة الثقافية في لبنان”، برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري، حفل توقيع كتاب “الظالمون” – الجزء الثاني للدكتور حسن عواضة، وذلك في قصر الاونيسكو في بيروت، في حضور النائب قاسم هاشم ممثلا الرئيس نبيه بري، رئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان، رئيس الحركة الثقافية بلال شرارة وحشد من الشخصيات والفعاليات السياسية والثقافية والاجتماعية والتربوية والاعلام.

1377684786_بداية النشيد الوطني، ثم تقديم لعماد شرارة الذي استهل حديثه بالترحيب بالحضور، مثنيا على ما قدمه الدكتور عواضة من ابداع وتوثيق في كتابه الجديد.

شرارة

ثم القى رئيس الحركة الثقافية بلال شرارة كلمة اعتبر فيها ان هذا اللقاء “يأتي في ظل سماع طبول الحرب على منطقتنا العربية التي شكلت في وقت من الاوقات وما زالت، حالة من الممانعة والصمود في وجه من يريد العبث والتطاول على اي شبر من الارض والمقدسات، وها نحن نعيش مخاض شن الحروب ليس على الارض وحسب، بل على الكلمة والكتاب والمعرفة في كل الاتجاهات، لاننا نؤمن بالثقافة وبالفكر وهذا اكثر السلاح الذي يزعج العدو وكل من لا يؤمن بثقافة التمرد على الظلم”.

هاشم

والقى النائب هاشم كلمة باسم راعي الاحتفال، فاعتبر ان هذه المناسبة اليوم انما تحمل اكثر من عنوان وهي تعبر عن الحالة التي نعيشها في امتنا لاننا ندرك ماهية الكلام الذي يحمله الكتاب، فهو يضع الاصبع على الجرح ويكرس مفهوم التمسك بالارض وبالكرامة التي حملها كل فرد من الجنوب وصولا الى كل لبنان”.

واكد ان “ما تشهده منطقتنا العربية، يعبر عن التمرد على الذات ويعطي انطباعا حقيقيا ان العرب رموا وراء ظهورهم كرامتهم ووضعوا انسانيتهم في مهب الريح”.

ودعا “الجميع الى التعامل بحكمة لإخراج لبنان من الأخطار المحدقة به قبل أن نصل الى الهاوية”، متمنيا ان “تكون الدماء التي سقطت من الضاحية الجنوبية من بيروت الى طرابلس هي فعلا فداء عن هذا الوطن”.

ولفت الى ان “المسؤولية الوطنية تحتم على الجميع العمل على قيام حكومة وحدة وطنية لان الوطن سيمر في ظروف إستثنائية ولا مجال لشروط من هنا او هناك”.

ورأى “اننا اليوم على فوهة بركان، وينتظر الجميع في لبنان وكل العالم ما ستحمله الأيام أو الساعات المقبلة”، مشددا على “ضرورة التلاقي بين اللبنانيين رحمة بلبنان وشعبه”.

وقال: “علينا توحيد كلمتنا الوطنية والعمل على جمع الصف الوطني وهذا لن يكون إلا عبر حكومة شراكة ووفاق وطني تضم الجميع من دون إستثناء ومن دون النظر الى الخارج أو الأخذ في الإعتبار شروط الخارج أيا تكن”.

وختم: نحتاج اليوم الى التفتيش عن مساحة للتفاهم الوطني بعيدا عن إملاءات من هنا أو إرتباطات من هناك بمشاريع أو بتوجيهات من الخارج”.

قبلان

واعتبر قبلان في كلمة القاها ان ما تضمنه كتاب الدكتور عواضة من معلومات، انما “يعبر عن مكنونات وهواجس مجتمعنا وهذا يدل في الوقت عينه على قوة ومناعة شعبنا لان ما نعيشه اليوم يبرهن وعن قناعة ان المؤامرة كبيرة يراد منها النيل من صمود اهلنا وممانعة هذا الشعب الذي كسر قوة هذا العدو”.

واشاد بما قدمه الكتاب الذي يحمل في مضمونه كثيرا من المواقف البطولية التي واكبت عصرنا وتاريخنا وفخر لنا ان نحمل هذا التاريخ المشرف وسنبقى”.

بعد ذلك وقع عواضة كتابه الجديد امام الحضور، ثم اقيم حفل كوكتيل على شرف الحضور.

هذه التدوينة نشرت في خطابات, خطابات يلقيها ممثلو الرئيس بري. الإشارة المرجعية.