عرض الاوضاع العامة مع السفير السعودي و استقبل النائب ارسلان والمدير الإقليمي لدائرة المشرق في البنك الدولي وتوجه بكلمة بمناسبة نكبة فلسطين

ارسلان : الرئيس بري ضمانة اساسية للحوار بين اللبنانيين ، ولا نعارض اللجوء الى صندوق النقد بشرط ان لا يكون هناك شروط مسبقة على لبنان .

استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة السفير السعودي في لبنان وليد البخاري حيث جرى للاوضاع العامة واخر المستجدات السياسية في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين لبنان والمملكة العربية السعودية .

كما عرض رئيس المجلس الوضعين الاقتصادي والمالي خلال استقباله بعد الظهر  المدير الإقليمي لدائرة المشرق في البنك الدولي ساروج كومار .

وعصرا استقبل الرئيس بري  رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني النائب  طلال ارسلان الذي قال بعد اللقاء : نحن دائماً نزور هذا الصرح ونزور الصديق الكبير دولة الرئيس نبيه بري في كل الظروف وخاصة في مثل هذا الظرف الذي يتعرض فيه لبنان لابشع انواع الضغوط من كافة الجهات سواء الضغط الاقتصادي والاجتماعي ومخاطرهما على اللبنانيين او مسألة الوباء الذي يجب التعاطي معه بحذر ودقة ولا يمكن الاستمرار بالتعاطي مع هذا الوباء بقلة مسؤولية .

وأضاف: كما كانت الزيارة مناسبة طرحنا فيها ما جرى مناقشته في لقاء بعبدا الحواري حول الورقة الاقتصادية للحكومة  اللبنانية ودعمنا لها مع تحفظنا البسيط حول مسألة صندوق النقد الدولي الذي لم نعارض اللجوء اليه انما بشرط ان نأخذ منه بالقطعة وليس بالمجمل وان لا يكون هناك شروط مسبقة في شقيه السياسي والامني وان لا يستخدم الوضع الاقتصادي ورقة ضغط على اللبنانيين كل هذه الهواجس جرى بحثها مع دولة الرئيس نبيه بري الذي يشكل ضمانة اساسية للحوار بين اللبنانيين والذي ايضا يشكل ضمانة اساسية للخروج من المآزق التي يتعرض لها لبنان.


هذه التدوينة نشرت في أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.