في رسالة إلى رئيسة مجلس النواب الأميركي

أرسل رئيس مجلس النواب نبيه بري رسالة إلى رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي هذا نصها:

أصدر مجلس النواب الأميركي قانوناً عابراً للحدود والقارات والمجتمعات والدول بينها لبنان يتعلق بمعاقبة الأقمار الإصطناعية التي تبث من خلالها محطات تلفزيونية فضائية مواد إعلامية بدعوى أنها تسبب الكراهية وتحرض ضد بلدكم.

إن هذا القانون يشكل تجاوزاً للقوانين الوطنية السيادية للدول المقصودة ومن بينها لبنان الذي يشكل منبراً حراً لمؤسسات الرأي العام الإعلامية الفضائية اللبنانية والعربية، خصوصاً وأن قانون الإعلام المرئي والمسموع في لبنان يمنع  أساساً بث مواد إعلامية تؤدي إلى إثارة الغرائز وضمناً  الكراهية أو مواد تحريضية تؤدي إلى الخلاف بين لبنان وسائر الدول والحكومات.

إن جميع وسائل الإعلام التي تتخذ من بلدنا منطلقاً لها تعرف وتقدر حرص لبنان على بناء أفضل العلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية التي تستقبل جالية أميركية كبيرة من أصل لبناني.

إلا أن القوانين الأميركية نفسها، كما القوانين اللبنانية، تؤكد إحترام حرية التعبيرالتي تشكل أولى الحقوق المقدسة للإنسان والتي تمكنه من الإعتراض ورفض وإدانة السياسات الخارجية للدول، تلك السياسات، التي تؤدي إلى الإضرار بمصالح الدول والشعوب والأفراد وحقوقها.

وعليه فإن القانون الصادر عن مجلسكم الكريم يشكل إنتقاصاً من سيادتنا وسيادة الكثير من الدول ومساساً بمبدأ الحرية وحرية التعبير والحقوق المدنية ويؤدي إلى زيادة تعقيد العلاقات ويسيء إلى صورة بلدكم الذي نريده مضيئاً  على تل والذي نريد لصورته أن تكون ناصعة وأنموذجاً لتغليب المبادئ على المصالح.

هذه التدوينة نشرت في خطابات. الإشارة المرجعية.