ميقاتي بعد زيارة الرئيس بري : مرسوم الاقدميات يحتاج لتوقيع وزير المال

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري  ظهر اليوم في عين التينة الرئيس نجيب ميقاتي ، وعرض معه للاوضاع العامة .

وقال الرئيس ميقاتي بعد اللقاء : الزيارة لدولته اولاً لتهنئته بالعام الجديد متمنياً له الصحة وراحة البال.تطرقنا خلال الاجتماع الى كل الامور الراهنة من قانون الانتخابات الى موضوع مرسوم الاقدميات . واستطيع ان اقول ان وجهات النظر متطابقة ، فبموضوع مرسوم الاقدميات لي وجهة نظر بأن عنوان هذا المرسوم هو عنوان خاطئ قالاقدميات تعطى لعسكريين قاموا باعمال عسكرية باهرة ولا تعطى لمجموعة كاملة مع احترامي لهذه المجموعة . فعندما تعطى لمجموعة كاملة تسمى تسوية اوضاع وتسوية الاوضاع تتطلب التزاماً مالياً عاجلاً ام آجلاً وبالتالي يلزمها توقيع وزير المال .هذا التوقيع لا يعني امراً مذهبياً او طائفياً بل يعني موضوع الانتظام العام في البلد والالتزام بروح اتفاق الطائف والدستور اللبناني . واذا اردنا ان نقوم بتسوية الاوضاع فانها لا تقوم بمرسوم لأنها  ليست الدورة الوحيدة التي يلزمها تسوية اوضاع فيوجد ايضاً دورات اخرى داخل الجيش اللبناني ودورات قامت بها الكلية العسكرية يجب ايضاً النظر باوضاع الخريجين والضباط ، وبالتالي عندما تكون هذه المجموعات كلها متكاملة يلزمنا اقرار  قانون في مجلس النواب .

اضاف : كما قلت اننا تحدثنا ايضاً عن موضوع قانون الانتخابات والانتخابات، ولمست عند دولة الرئيس بري اصراره على اجراء الانتخابات على اساس القانون الذي اقر وفي 6 ايار انشاءالله .

ثم استقبل الرئيس بري السفير المصري في لبنان نزيه النجاري وعرض  معه للاوضاع والتطورات الراهنة .

كما استقبل النائب السابق صلاح حنين.

هذه التدوينة نشرت في TOP ARTICLES, أخبار ونشاط الرئيس. الإشارة المرجعية.